أبوت يحذر النواب بعد تسريب معلومات حول سحب الجنسية الاوسترالية من المتورطين بالارهاب

0

حذر رئيس الوزراء الاوسترالي طوني أبوت اعضاء حزبه من العواقب بعد تسريب معلومات للصحافة حول تفاصيل اجتماع تناول موضوع سحب الجنسية الاوسترالية من المتورطين بالارهاب .

وقد اشارت تقارير صحفية الى تفاصيل كثيرة تبدي الانقسام بالرأي في صفوف الحزب حول خطة لمنح وزير الهجرة “الصلاحية” بتجريد المتورطين بالارهاب من الجنسية الاوسترالية. 

وعلى الرغم من معارضة 6 وزراء الا ان الحكومة توصلت الى التوافق على سحب الجنسية من المواطنين المتورطين بالارهاب الذين يحملون جنسية مزدوجة شرط خضوع الامر للمراجعة القضائية بالاضافة الى اتخاذ تدابير لعدم ترك اي شخص دون جنسية.

وفي اجتماع الائتلاف المشترك اعرب احد النواب عن سخطه بسبب تسريب المعلومات الى الصحافيين.

بدوره حذر رئيس الوزراء الاوسترالي النواب قائلا “ان هناك عواقب شخصية وسياسية عند المعلومات حول عمليات مجلس الوزراء وذكر النواب بالمسؤوليات التي تقع على عاتقهم حيال تلك المناقشات. 

وحول سؤال يتعلق باحد المسربين المحتملين للمعلومات وتحديدا جولي بيشوب دافع أبوت عن وزيرة الخارجية بقوله: ان بيشوب تقوم بدور ممتاز في الخارج”. 

يأتي هذا مع ظهور استطلاع جديد للرأي أشار الى تقدم الائتلاف وتضييقه الهوة بينه وبين حزب العمال الذي تفوق عليه بالنسبة للحزب المفضل بأربع نقاط محققا 52 في المئة مقابل 48 في المئة الائتلاف فيما حقق أبوت افضل نتيجة منذ 14 شهرا بالنسبة لأدائه القوي كما انه تفوق على زعيم المعارضة بيل شورتن بالنسبة لسؤال حول الزعيم المفضل لقيادة البلاد. 

ترجمة: australianlebanesenews.com.au

Share.