أحمد حلمي في العناية المركزة

0

صدمات الوسط الفني تتوالى.. فبعد رحيل الفنانة معالي زايد بعد إصابتها بالسرطان ثم إعلان الفنان خالد الصاوي إصابته بفيروس الكبد القاتل فوجئ المصريون بخبر إصابة الفنان أحمد حلمي بالسرطان وإجرائه جراحة بأميركا لإزالة ورم سرطاني.

مصدر مقرب من عائلة أحمد حلمي أكد أن الأخبار المتداولة حول إجراء أحمد حلمي لعملية استئصال ورم خبيث بالولايات المتحدة الأميركية صحيحة، مشيراً إلى كون القصة تعود في الأصل، إلى زوجته الفنانة منى زكي قبل شهور، حيث كانت تعاني من نقص في المناعة، وكانت تتلقى العلاج بألمانيا، وهناك شعر أحمد حلمي بمتاعب الورم، ليجري الفحوصات التي أكدت إصابته بورم خبيث، وأنه لابد من استئصاله بإجراء الجراحة.

وأشار المصدر إلى كون العائلة تساءلت عن المكان الأنسب لإجراء الجراحة، وبالفعل استقروا على الولايات المتحدة الأميركية من أجل استئصال الورم، وشاءت الأقدار أن تضع منى زكي مولودها “سليم” هناك أثناء تواجد زوجها من أجل تلقي العلاج، حيث أكد المصدر أنه يتواجد بالولايات المتحدة الأميركية منذ ما يقارب الأربعة أشهر.

واختتم المصدر تصريحاته بالإشارة إلى كون حالة أحمد حلمي الصحية في تحسن، ولكن لم يتم تحديد موعد مغادرته للمستشفى بعد، خاصة وأن الطبيب المعالج هو من سيقرر.

وكان أحمد حلمي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  قد نشر تغريدة مبهمة قد تفسر إصابته بالمرض، حيث قال: “عشت حياتي متأملاً، وعرفت أن للحياة جانبا آخر مظلما، وعندما اكتشفت أنني أقف فيه، تألمت ولكني لم أيأس، وازداد إصراري على أن أكمل ما تبقى من الحياة متأملاً للجانب المضيء في آلامي”.

نقلا عن العربية.نت

Share.