أغذية طبيعية تُفيد للتخلّص من السعال

0

يُعتبر السعال من العوارض الشائعة، خصوصاً في فصل البرد، وهو وسيلة طبيعية لطرد المفرزات والأجسام الغريبة التي تحاول أن تجد لها موطناً في دهاليز المجاري الرئوية، وعلى رغم الإزعاج الذي يُُسبّبه السعال، إلا أنه وسيلة ناجعة لإبقاء الحلق والقنوات التنفسية سالكة بسهولة.

يُسارع كثيرون إلى الأدوية لوضع حدّ للسعال وإستعادة الراحة، لكن يجب ألا نهمل بعض الأغذية المنزلية الطبيعية التي تفيد في التخلُّص من السعال، ومنها:

١- عرق السوس، وهو يحتوي على مركبات تنفع في وضع حدّ للسعال الجاف، وكان الطبيب اليوناني ثيوكريتوس من الأوائل الذين أوصوا بإستعمال عرق السوس لإخماد هجمات السعال الجاف المزمن. 
يُستعمل مسحوق عرق السوس بمقدار ملعقة صغيرة تذاب في كوب من الماء يتم شربه مرتين صباحاً ومساءً. وهناك من يغلي عرق السوس وتركه لمدة ٢٤ ساعة ومن بعدها يتم تناول النقيع عند الحاجة، ويجب الحذر من استعمال عرق السوس من جانب الأشخاص الذين يشكون من ارتفاع ضغط الدم.

٢- العسل، وهو يستخدم تقليدياً منذ زمن بعيد في علاج السعال. 
وأفاد باحثون أميركيون، بعد دراسة أنجزت على الأطفال والمراهقين، بأن العسل يعتبر من أفضل العلاجات لعوارض البرد، خصوصاً السعال، وما يُميز العسل عن الأدوية أنه آمن وفاعل ولا خطر منه على الإطلاق.
توصي هيئة الغذاء والدواء الأميركية بعدم إعطاء العسل للأطفال دون عمر السنة وذلك إحترازاً من التسمُّم بنوع معين من البكتيريا التي توجد في العسل، ويتم إستعمال العسل بتناول ملعقة منه مع قليل من زيت الجوز أو عصير الليمون.

٣- اللوز والبرتقال، يعمل اللوز على الحد من التخريشات التي تحدث في الشعب الهوائية وفي كبح جماح السعال الناجم عنها. ويمكن مزج بضع ملاعق صغيرة من مطحون اللوز الناعم مع كوب من عصير البرتقال وتناول هذا الخليط بضع مرات في اليوم.

٤- الفلفل الأسود مع العسل، ويُفيد هذا المزيج في علاج السعال المنتج، ويعمل الفلفل الأسود على تنشيط الدورة الدموية وعلى زيادة تدفق المخاط، أما العسل فهو فعال في لجم السعال، ويمكن تحضير خليط الفلفل والعسل بوضع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون مع ملعقتين من العسل في كوب ماء ساخن، وترك المزيج لمدة ربع ساعة ومن ثم تصفيته وشربه وفق الحاجة.

٥- مغلي الصعتر، وهو من العلاجات المُهمّة المُضادة للسعال، خصوصاً في التهابات المجاري التنفسية العلوية والسفلية، ويعود السبب إلى إحتواء الصعتر على مركبات فلافونيدية تساهم في بعث الإسترخاء في عضلات القصبات الهوائية. ويُحضّر مغلي الصعتر بخلط ملعقتين صغيرتين من أوراق الصعتر المسحوقة في كوب من الماء المغلي، ويغطى الكوب لمدة ١٠ دقائق ومن ثم يصفى ويحتسى.

تبقي الإشارة إلى ملاحظات غذائية عند الإصابة بالسعال:

– تفادى تناول الحليب ومشتقاته لأنها تزيد من إفراز المخاط.
– شرب الماء بكثرة.
– الإبتعاد من المواد المُثيرة للحساسية.
– هجر التدخين والإبتعاد من المُدخنين.

Share.