إرتدت ” إيحاءات جنسية ” وأغرتهم

0

تعرّضت التلميذة الكندية لورين ويغنز للفصل من المدرسة بعد أن قامت بارتداء فستان ذات “إيحاءات جنسية” غير لائقة، حسب تقدير مدرستها.

ونشرت لورين ويغنز البالغة من العمر 17 عاما صورة الفستان الذي تسبب في طردها من المدرسة على حسابها الشخصي على فيسبوك، مرفوقا بتعليق يندد بالتمييز الجسدي ضد النساء، وتعهدت بتغيير العقلية السائدة.

من جانبها أبلغت المَدرسة عبر موقعها على الأنترنت إثر طردها لورين أن على جميع الطلاب والطالبات ارتداء لباس يتناسب مع الذوق العام، من أجل عدم تعطل العملية التعليمية.

وقال طالب في الصف الـ 12 إن فستان لورين، الذي ارتدته بالمدرسة، “غير مناسب” كونه مصدر إغراء واستفزاز للآخرين.

وبعثت لورين برسالة إلى نائب مدير المدرسة عبر صفحتها بالفيسبوك تقول فيها إنها تعبت من استمرار المجتمع في التمييز ضد أجساد النساء، ولم تعد قادرة على تحمل “التعليقات التي تمنعنا من الشعور بالراحة دون أن تشكل مصدرا للاستفزاز، فهذا التفكير غير عادل تجاه المرأة، وهو سخيف تماما”.

Share.