ارتداء الكعب العالي في العمل مضرّ

0

يعتبر الكعب العالي الطريقة الأمثل لجعل إطلالة المرأة أكثر أناقة. ولكن ما لا تعرفه النساء اللواتي يرتدين الكعب العالي دوماً إلى العمل بأنهن يكن عُرضة لخللٍ في القدمين. فقد درس العلماء في جامعة Hanseo في كوريا الجنوبية تأثير الأحذية على النساء اللواتي يرتدين الكعب العالي بشكل منتظم للعمل، ووجدوا أنَّه على الرغم من أنَّ عضلات الكاحل قويَّة، إلاَّ أنَّه بعد ثلاث سنوات من ارتداء الأحذية قد تهيمن بعض العضلات على أخرى ما يزيد من خطر التواء الكاحل.

وقال الدكتور يونغ- سيوك جيه من جامعة Hanseo “صحيح أنَّ الكعب العالي مطلوب في بعض المهن، إلاَّ أنَّ عدداً من النساء يجهلنَ تأثيره الكامن في ضعف توازن القدم، ما يؤدي إلى حوادث كبرى مثل السقوط والالتواء في الكاحل”. ودرس فريق الدكتور جيه حال 40 امرأة عاملة من اللواتي يرتدين الكعب العالي قياس (10 سم) أو أعلى ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل. ومن ثمَّ قاسوا بانتظام قوة كاحل تلك النساء، فتبين أن اثنين من العضلات الرئيسية الأربع باتت أكثر هيمنة بعد فترة تراوح بين سنة وثلاث سنوات من ارتداء أحذية ذات كعب عالٍ باتنظام.

الدراسة التي نشرت تفاصيلها في مجلة the International Journal of Clinical Practice أشارت إلى أنَّ ارتداء الكعب العالي يقوي عضلات الكاحل في البداية، ولكن الاستخدام المطول، أي لأكثر من ثلاث سنوات، يؤدي في نهاية المطاف إلى اختلال التوازن العضلي، ما يعتبر مؤشراً حاسماً لوجود إصابة في الكاحل.

وتابع الدكتور جيه: “قدم مشوهة، آلام في الظهر وأنماط مشي غير صحية يسببها ارتداء الكعب، لذلك من المهم للمرأة أن تقوم بتدابير وقائية، أو يمكن تقوية الكاحل من خلال المشي عمداً على كعب القدم، المشي حافية القدمين. تالياً، من المهم للواتي ينتعلن أحذية الكعب العالي أداء هذه التمارين بانتظام”.
إلى ذلك، فإنَّ الضرر الناجم من الكعب العالي ليس عضلياً بل قد يتحول تجميلياً، إذ يمكن أقدام المشاهير أن تصبح أقل براقة بعد سنوات من ارتداء أحذية أنيقة ولكن غير مريحة.

من جهتها، قالت سامانثا كاميرون (زوجة رئئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون) خلال الحملة الانتخابية في نيسان الماضي “بعدما خلعت حذائي وجدت أنَّ جلد القدم بدا بالياً، وأصيبت عظمة إصبع قدمي الكبيرة بانتفاخ”. وعزا طبيب الأرجل مايكل راتكليف سبب تعب القدم “ارتداء الكعب العالي لسنوات طويلة”.

Share.