ازمة لبنانية-استرالية: من خطف الاطفال؟

0

ازمة لبنانية-استرالية: فريق تلفزيوني لخطف الاطفال؟

تطور جديد طرأ على قضية خطف الطفلين لاهالا ونوح الامين امس اثناء توجههما مع جدتهما الى المدرسة في محلة السان-تيريز الحدت. فقد اعلنت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي انها اوقفت 4 أشخاص من الجنسية الأسترالية مشتبه بهم بخطف الولدين.
في المقابل، اعلنت السلطات الاسترالية ان فريقاً تلفزيونياً من محطة استرالية احتُجز في لبنان خلال تصوير برنامج.
وفي هذا الاطار، كشفت سلطات كانبيرا، اليوم الخميس، ان فريقاً تلفزيونياً من محطة استرالية “احتُجز” في لبنان خلال تصوير برنامج وانها تعمل بشكل حثيث لتحديد موقعه. وبحسب وسائل الاعلام الاسترالية فان الفريق مؤلف من الصحافية تارا براون (بالصورة) والمنتج ستيفن رايس ومصور او اثنين.
وكان الفريق، حسب السلطات، يصور عملية تقوم بها وكالة خاصة تنشط في استعادة اطفال. حيث تتّهم امّ استرالية من “بريزبان” تشارك كما يبدو في التصوير، لبنانياً بانه رفض السماح لاولادهما بالعودة الى استراليا بعد قضاء عطلة في لبنان.
وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب في بيان “أؤكد ان وزارة الخارجية على اتصال مع القناة التاسعة بخصوص معلومات مفادها ان فريقا تلفزيونيا استراليا احتجز في لبنان”. واضافت “نسعى بشكل حثيث لتحديد مكان تواجده والتاكد من انهم بخير وعرضنا كل مساعدة قنصلية ممكنة”.
من جهتها اعلنت القناة الخميس ان فريقا من برنامج “60 دقيقة”، “احتجز في بيروت” مضيفة “لن نعطي توضيحات اخرى، ونحن نعمل مع السلطات لكي يتم الافراج عنهم ويعودوا الى البلاد في اسرع وقت ممكن”.
عملية الخطف كلّفت 120 ألف دولار
ونقلت قناة العربية عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قولها إنّ الأم سالي فوكنر، والتي تعرف أيضاً باسم سالي كلافينغر، تختبئ مع طفليها حالياً في لبنان، بعدما ألقت الشرطة القبض على فريق Minutes 60، وعلى رأسه الصحافية تارا بروان، الذي ساعدها على استرجاع الأطفال المخطوفين بالتعاون مع المنظمة الدوليةCARI  (Child Abduction Recovery International) التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، وعلى تنفيذ عمليتها التي كلّفت 120 ألف دولار تقريباً.
 
وفي التفاصيل، أن الوالد علي الأمين سافر مع الطفلين المولودين في أستراليا قبل سنة تقريباً بعلم والدتهما، لقضاء العطلة في بلدهما الأم، إلاّ أنّه، وبعد وصوله، اتصل بطليقته عبر “سكايب” وقال لها: “بالمناسبة، تغيّرت الخطة. لن يعود الطفلان إليك”.
وعن عملية الاختطاف، قالت الصحيفة إن تصويرها تم من سيارة سارت خلف المركبة التي استقلتها الوالدة بالإضافة إلى فريق من 4 أشخاص من المنظمة المذكورة أعلاه، صباح الأربعاء. وتابعت قائلة إنّ الوالدة اتصلت بطليقها فور انتهاء العملية وأخبرته بما حدث، ما دفعه إلى التواصل مع الشرطة.
الامين: ابعدوهما عني كأني مجرم
والد الطفلين علي الأمين اتهم من جهته فريق عمل برنامج 60 دقيقة الأسترالي بمشاركته في عملية خطف ولديه وبمحاولة قتل والدته بعد ضربها بالمسدس على رأسها. وقال إنّهم يعملون على إبعاد ولديّ عني وكأني مجرم.
وشكر الأمين القضاء القوى الأمنية اللبنانية على جهودها في هذه القضية. كما ناشد السفارة الأسترالية إعادة طفليه أولاً، وبعدها نتكلم بالتفاوض، وكل ما يتمّ الحديث عنه والتسويق له في وسائل الإعلام الأسترالية غير صحيح، وقال خرجت من أستراليا بعلم الأمن العام وموافقته، وأنا لم أخطف ولم أؤذ أحداً.

ومنذ قليل حررت شعبة المعلومات الطفلين اللذين خطفا في السان تيريز أمس في بيروت.

وأكد قوى الأمن الداخلي ان شعبة المعلومات أوقفت والدة الطفلين لاهالا ونوح الأمين الذين كانا برفقتها في بيروت.

Share.