الإعلاميّة لارا طوق سليمان تطلق حملتها الإنتخابيّة

0

 

تحت شعار “Winning it for the West” أطلقت مرشحة الحزب المسيحي الديمقراطي عن منطقة غرانفيل الإعلاميّة لارا طوق سليمان حملتها الإنتخابيّة في عشاء خاص اقيم في منزل السيّد ريمون طوق  وعقيلته نوال طوق مساء الأحد الفائت بتاريخ 18 كانون الثاني/ يناير 2015.

اقيم العشاء ببركة وحضور سيادة المطران انطوان شربل طربيه راعي أبرشيّة أستراليا المارونيّة وبتمثيل رسمي من قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي ضم كل من: النائب والعضو في المجلس التشريعي بول غرين  وعقيلته، ممثل رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي والمرشح لمجلس الشيوخ د. روس كليفورد، مدير الحملة الإنتخابية للحزب المسيحي الديمقراطي ومرشح مجلس الشيوخ بيتر تادروس ومدير الحزب المسيحي الديمقراطي في ولاية نيو ساوث ويلز ماتاي سلافيتشك. كما ضم الحضور الأب طوني سركيس عميد كهنة كاتدرائية سيدة لبنان المارونيّة هارس بارك، الأب جورج طربيه، الرئيس السابق والعضو الحالي في بلدية باراماتا جان شديد، الرئيس السابق والعضو الحالي في بلدية هولرويد نصر كفروني ، المستشار السياسي في القوات اللبنانية في مقاطعة استراليا سليم الشدياق ممثلاً رئيس القوات اللبنانية في مقاطعة استراليا طوني عبيد، منسق التيار الوطني الحر في سيدني طوني طوق، منسق تيار المردة في استراليا ايلي بو هارون وعقيلته، رئيس قسم الكتائب في سدني بيتر مارون والسيد بيار صافي، رئيسة رابطة بشري تريز سكر، رئيس رابطة آل طوق دايفد طوق وأعضائها السادة جبران طوق، شربل طوق وطوني سامي طوق، رجل الأعمال جورج طوق وعقيلته، السيد سمعان طوق وعقيلته، السيد بسام طوق، المهندس جان طوق وعقيلته، المهندس غدي سليمان، السيد سايد سليمان، المهندس جوزيف باسيل وعقيلته، السيد جان جمهور، السيد ايلي كلتوم وعقيلته، وحشداً من أبناء الجالية.

استهلّ العشاء سيادة المطران انطوان شربل طربيه ببركته اللأبوية ثم رحّب بيتر طوق، نجل السيّد ريمون طوق بالفعاليّات الحاضره وتلا السيد ريمون طوق كلمة الترحيب مسلطاً الضوء على الوضع المسيحي في الشرق والعالم ومشدداً على ضرورة التلاحم بين كافة الأطياف المسيحيّة في الوطن والإغتراب.

في كلمته وصف صاحب السيادة المطران طربيه اللقاء بلقاء يعلو عن السياسة ليلتقي بالقيم متوجّهاً الى المرشحة عن مقعد غرانفيل، الإعلاميّة لارا طوق سليمان بالكلمات التالية:

“Lara it is not the question if you are running for the seat of Granville, it is more about what you represent when it comes to our values. Especially with the new generation. Having someone like you promoting and living our values is the way for building a better future. As I said to you, you have my blessing and I renew that today”

ثم قام النائب والعضو في المجلس التشريعي بول غرين بإعلان ترشيح الإعلاميّة لارا طوق سليمان عن مقعد غرانفيل واصفاً إياها ب “نجمة الحزب المسيحي الديمقراطي” المتعددة فقال:

“We have a great candidate, Lara Taouk Sleiman who uplifts those very values. We’re very lucky as CDP, the Christian Democratic Party under Fred Nile to have such a… not just a beautiful candidate, but an intelligent and a capable candidate that knows her people, knows her tradition and knows exactly what she is doing and why she is doing it”.

الى ذلك توجهت المرشحة لارا طوق سليمان بالشكر وتحدّثت في كلمتها عن حاجة البرلمان الأسترالي اليوم الى التمثيل المسيحي الذي يعزز هويّة استراليا المسيحية الأصل ويشدد على القيم التقليديّة لهذا الوطن. وأشارت “ما يحتاجه برلمان 2015، هو صوت الآباء والأمهات والطبقة العاملة في أستراليا التي تدرك معنى الأزمات الإقتصادية، الأخلاقيّة والدينيّة لأنهم هم من يدفعون فواتير تلك الأزمات”. وأضافت “ما يحتاجه برلماننا اليوم هو صوت لم تستعبده السياسة وصوت لا يُقيّدَ بخوف بل يُقاد بحريّة أبناء الله.”

 اليكم أبرز ما ورد في هذه الكلمة كما وُجّهت باللغة الإنكليزيّة:

“When I first said that I was running for elections in March 2015, I heard a lot of concerned comments. The first of which was Lara NO… politics is a very dirty game and you are a clean name…

To this I say:  Isn’t this what we need? Isn’t a clean name what we need? And are we leaving the seats that will dictate how I, my husband, my kids and you will live to people that can play and master dirty games?

If politics is a dirty game, then Christians are called to clean it.

The second comment that I heard was: Candidateship needs money.

To this I again say No. Candidateship requires money, yes. But it needs what money can never buy. Candidateship needs integrity, decency and care for the community that we live in. I truly believe now more than any other time, that candidateship needs mothers and fathers and hardworking Australians who know the fear of receiving a hefty bill and not those who enjoy hundreds of thousands of dollars in their accounts.

Candidateship needs now more than any other time True Christian Australians; Christians who are not slaves of political correctness but rather makers of correct politics.

Candidateship now more than any other time needs the grey to step aside and the Black and White of the Bible, what Jesus calls us for, the Hot or Cold, the either with Christ or against Christ to resurface and to state that Australia is a Christian Nation. It is time for every Christian to step up and reinstate that loudly without any fear. We should not be driven by fear but motivated by freedom, freedom of Australia and freedom of Christ.

NSW Parliament is 2015 is thirsting for leaders who can:

Kneel in Church, Run in Society and Stand in Parliament…Not leaders who reserve VIP seats in Church, Run from Society, and Kneel to gain a seat in Parliament.

This slideshow requires JavaScript.

 

Share.