البدينات أكثر عرضة للوفاة من الحمل

0

ذكرت دراسة بريطانية جديدة بشأن الحمل أن الزائدات في الوزن واللواتي يتأخرن في الحمل هن أكثر عرضة للوفاة أثناء الحمل أو الولادة، كما أن الأمراض النفسية التي تعاني منها الأمهات الحوامل يمكنها أن تأثر على الحمل والولادة.

ونشر موقع “فوكوس” الألماني دراسة بريطانية بشأن إمكانية إنقاذ النساء الحوامل من الموت، حيث أن نصف الحالات كان يمكن تفادي وفاتها. فالدراسة البريطانية ذكرت أن ثلث النساء فقط يتوفين أثناء الولادة، وأن واحدة من 11 سيدة حامل توفت لأنها لم تتلقى التطعيم ضد الأنفلونزا.

وذكر موقع “فوكوس” أنه، وبشكل عام، نسبة الوفاة النساء الحوامل أو أثناء الولادة تراجع بشكل عام على المستوى العالمي.
الدارسة البريطانية التي أجراها الباحثون في جامعة أوكسفورد عددت أسباب وفاة الحوامل ومن ضمن هذه الأسباب كانت: تسمم الدم، مرض الصرع، السكتة الدماغية، السرطان والأنفلونزا.

وقد حذر الباحثون من أن زيادة الأم في الوزن وتأخرها في الحمل يزيد من إمكانية الوفاة.
كما حذرت الدارسة من أن الأمراض النفسية التي تعاني منها الأمهات الحوامل يمكنها أن تأثر على الحمل والولادة لذلك، وبحسب الدارسة، لابد من متابعة الأطباء النفسيين الأدوية التي تتناولها النساء الحوامل لتفادي أي خطر.

MTV

 

Share.