الجميل : وجهات النظر مع الحريري متوافقة

0

الجميل لـ”الجمهورية”:وجهات النظر مع الحريري متوافقة…وما الحاجة للقاء وليد بك في باريس؟

عاد رئيس حزب الكتائب اللبنانية أمين الجميل أمس الأول الى بيروت بعد سلسلة لقاءات أجراها في باريس على هامش زيارته الخاصة الى فرنسا في عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وقال الجميّل لـ«الجمهورية» إنّه التقى الحريري الذي كان موجوداً في العاصمة الفرنسية وتداوَل معه في مختلف التطورات على الساحتين اللبنانية والإقليمية.

وتركّز البحث على أهمية القيام بأيّ جهد يؤدي الى حماية لبنان في هذه المرحلة بالذات، فالتطوّرات المأساوية في المنطقة تعطي الأولوية لضرورة حماية البلد من تردّداتها». وأكّد «أنّ وجهات النظر مع الرئيس الحريري كانت متوافقة على كلّ ما يجب القيام به لتحصل الإنتخابات الرئاسية في أسرع وقت ممكن، والأولوية حتى اللحظة ما زالت لمرشح من قوى 14 آذار كما هو الاتفاق الأساسي في ما بيننا».

وأضاف: «شكّلَ الإجتماع مناسبة للتأكيد على اهمّية التحالف القائم بيننا، وأكّدنا أنّ قوة هذا التحالف بقدرته على الانفتاح واستيعاب الجميع انطلاقاً من المبادئ الوطنية والثوابت التي جمعت مكوّنات 14 آذار منذ سنوات وسنوات».

وردّاً على سؤال عبّر الجميّل عن تفهّم الحريري لمواقف الحزب التي تحترم الدستور والثوابت الوطنية. وقال: «إتّفقنا على وجوب ان لا ننتقل من الشغور الى الفراغ، بل من الشغور الى الإنتخاب، وأنا مرتاح الى موقف الحريري لجهة تقديمه الانتخابات الرئاسية على أيّ شأن آخر.

وحول ما تردَّد عن لقاء مع النائب وليد جنبلاط في باريس، سأل الجميل مستغرباً: «ما هي الحاجة للّقاء مع وليد بك في باريس؟ فنحن نعيش في لبنان ولقاءاتنا مستمرّة ولم يمرّ وقت بعيد على لقائنا سَوياً في بكفيا».

إلى ذلك، علمت «الجمهورية» أنّ الجميّل أجرى أمس اتصالاً هاتفياً برئيس الحكومة تمام سلام مهنّئاً بعيد الأضحى المبارك، وشكّلَ الاتصال مناسبة للتشاور في مختلف التطورات الأمنية والسياسية، خصوصاً ملف العسكريين المخطوفين، وتبادلِ الآراء حول سُبل المعالجة.

المصدر: الجمهورية

Share.