الجنس والإغتصاب يجتاحان الجيش الإسرائيلي

0

أفادت معطيات النيابة العامة العسكرية الإسرائيلية أن لوائح الاتهام المقدمة ضد عسكريين إسرائيليين بتهمة ارتكاب مخالفات جنسية، ارتفعت بنسبة ٤٠% في ٢٠١٤ مقارنة في ٢٠١٣.
وتم تقديم ٣٧ لائحة اتهام في العام ٢٠١٤ ضد جنود وضباط في الخدمة الدائمة بشبهة ارتكابهم مخالفات جنسية، بينما كان هذا العدد ٢٦ لائحة اتهام في العام ٢٠١٣.
وتم تقديم ٣٥% من لوائح الاتهام في ٢٠١٤ بسبب مخالفات تتعلق بالمس بالخصوصية الشخصية، مثل استراق جنود وضباط النظر على جنديات أثناء استحمامهن أو تصويرهن، كما أن سبع لوائح اتهام قُدمت بشبهة تنفيذ أعمال مشينة، وثماني لوائح اتهام بشبهة تنفيذ أعمال مشينة بالقوة.
كما كان هناك ثلاث لوائح اتهام بشبهة الاغتصاب.
وحققت الشرطة العسكرية الإسرائيلية في ثماني شكاوى حول شبهات بارتكاب جرائم اغتصاب.
وقال موقع صحيفة “هآرتس” العبرية إن معظم لوائح الاتهام ضد الضباط اتهمتهم بارتكاب مخالفات جنسية بحق جنديات تحت إمرتهم.
وعصفت مؤخرا فضائح المخالفات الجنسية الخطرة بجهاز الشرطة الإسرائيلي وتسببت التحقيقات فيها إلى إقالة ٧ ضباط برتبة نقيب من أصل ١٨ نقيبا في الشرطة، إضافة إلى قادة مراكز شرطة كبيرة.

Share.