الدولة الاسلامية تسلم الوسيط القطري نسخة عن مطالبها

0

أعلنت “الدولة الاسلامية” في القلمون في بيان انها اجتمعت مع الوسيط القطري، و”انه تبين أن هناك عرقلة للمفاوضات من اطراف اخرى”، وأكدت أنه “تم الاعتماد على الوسيط القطري كقناة وحيدة لعملية التفاوض وتم تحميله نسخة عن مطالب الدولة الاسلامية”.

وكانت “الدولة الاسلامية في القلمون”  قالت في بيان سابق: “بعد الاعلان عن قبول المفاوضات غير المباشرة مع الحكومة اللبنانية في ما يخص الاسرى العسكريين لدينا، تفجأنا بالطرف القطري الموكل اليه التفاوض من قبل الحكومة اللبنانية بأنهم يراوغون بمقابلة الجهات المختصة، بالتفاوض من قبل الدولة وهم المسؤول المباشر عن عرقلة المفاوضات وعن دماء العسكريين”.

وتعليقاً على بيان “داعش”، أشار وزير العدل أشرف ريفي الى ان “هذا يعني ان المفاوضات الجدية انطلقت”، مضيفاً ان “المهم تحرير الأسرى بأسرع ما يمكن والرئيس تمام سلام هو من يتفاوض بشكل مباشر مع الوسيط”.  وأكد وزير الداخلية نهاد المشنوق، قبيل انعقاد الجلسة أن “لا جديد في موضوع التفاوض”، وقال: “إذا كان القطريون دخلوا فعلا خط التفاوض فهذا أمر جيد”. وجدد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، من جهته، تأكيد “مبدأي حصر التفاوض بالدول، وعدم المقايضة في ما خص ملف العسكريين المخطوفين”، وهو الموقف الذي أجمع عليه مجلس الوزراء خلال جلسته امس.

Share.