الراعي: العودة إلى الدستور مدخل انتخاب رئيس

0

رفع البطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ، الصلاة “من أجل المسؤولين السياسيين في لبنان، وخصوصاً من أجل الكتل السياسية والنيابية، لكي يعودوا إلى حقيقة الدستور والميثاق الوطني، وإلى رباط المحبة التي تجمع وتبني، فيتمكنوا من القيام بواجبهم الوطني في إيجاد مخرج لأزمة الفراغ في سدة الرئاسة الذي يطوي سنة كاملة في هذا اليوم، وينتخبوا رئيسا للبلاد، فيخرجون هم والبلاد من “برج بابل” الجديد الذي يعيشونه”.

وأضاف الراعي، خلال احتفاله بقداس عيد العنصرة في كنيسة الباحة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي، “لا جدوى من التراشق بالتهم، ومن تجنب الحوار الوطني المسؤول والصريح، ولا من الادعاء بالموقف الفردي وكأنه وحده الصواب ورفض أي موقف مغاير ورأيٍ آخر. ينبغي الإقرار بخطأ أساسي هو مخالفة الدستور المتمادية. من دون هذا الإقرار، لا تستطيع الكتل السياسية والنيابية إيجاد الحل. وليعلموا أن المدخل الرئيسي لانتخاب الرئيس إنما هو العودة إلى الدستور واستلهامه في كل مبادرة فعلية ومنطقية من شأنها أن تؤدي إلى الحل المنشود”.

وتابع “نصلي في هذا الوقت من أجل أن يحل الروح القدس، روح السلام، على البلدان التي تعاني من ويلات الحرب والدمار والقتل والتهجير، في فلسطين والعراق وسوريا واليمن وسواها، وأن يمس بناره، نار الحقيقة والمحبة، ضمائر أمراء الحرب والمتحاربين، لكي يرموا السلاح ويلجأوا إلى الحل السلمي بالحوار والتفاوض، ويعملوا على إحلال سلام عادل وشامل ودائم في هذه البلدان المتألمة”.

Share.