الراعي: لا نرضى بالانحطاط الذي وصلنا اليه

0

الراعي: لا نرضى بالانحطاط الذي وصلنا اليه بعدم انتخاب رئيس للجمهورية

تمنى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي “لو تبقى الجامعة السياسية في لبنان يدا واحدة وصوتا واحدا، وتمنيت لو أنها تدخل بفلسفة جديدة أنه لا أحد يعلو على لبنان، لا أشخاص ولا أحزاب ولا جماعات ولا طوائف ولا جماعات”.

واعتبر البطريرك الراعي خلال ازاحة الستارة عن تمثال للقديس شربل في بانشبول سيدني أنه “من المعروف على المستوى الدولي وبفلسفة العمل السياسي، أن السلطة السياسية والاحزاب تساهم في بناء شعب وليس في بناء مجموعات متعادية ، فكما كنتم رائعين في تقديم القرابين أطلب منكم أن تكونوا رائعين في تربية الاجبال الجديدة”.

وأكد “نحن لا نرضى بالانحطاط الذي وصل اليه لبنان اليوم، ورأس الانحطاط اليوم عدم انتخاب رئيس للجمهورية، نحن تكلمنا وصرخنا اكثر من مرة، ولكن على المجتمع المدني وعلى الاحزاب ان تقف وقفة احترام لمؤسسات الدولة، فلا يكون ولاؤنا للزعيم بل للدولة، ونحن والزعيم نبني هذه الدولة”.

وفي ختام اليوم الطويل في مار شربل، استمع الراعي والحضور الى أبيات زجلية وعتابا كتبها الحبيس الاب يوحنا خواند، وأداها كل من الاب طانيوس الغصين، الاب انطوان طعمة ولور شاهين.

وبعد الظهر، انتقل الراعي الى مكتب هيئة الانتشار الماروني في سيدني، حيث كان في استقباله وفد الهيئة من لبنان، وهم: روز شويري وفادي رومانوس وعقيلته وهيام بستاني وريتا غصن والمسؤولة عن مكتب سيدني الدكتورة فاديا غصين. وشرح مسؤولو الهيئة طريقة عمل المكتب والإنجازات التي حققها في اوستراليا حتى الآن.

Share.