الراعي: مستعدون للقاء نصر الله لان لبنان في خطر

0

رد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي على كلام السيد حسن نصرالله اخيرا ودعوته اللبنانيين جميعا الى التوحد لمواجهة أخطار المنظمات الارهابية، “هناك لجنة حوار أصلا موجودة بين بكركي وحزب الله ونحن مستعدون لاجراء اي لقاء على هذا الصعيد. ونحن نؤكد ايضا انه مفروض على اللبنانيين ان يتوحدوا ويتحملوا مسؤولياتهم معا بالوحدة الداخلية لكي نستطيع ان نواجه معا الخطر الكبير الذي هو تنظيم داعش الذي بدأ يدخل في لبنان ونشكر الله ان الجيش استطاع السيطرة في عرسال ولكن لايعني ذلك اننا سيطرنا على وجودهم لانه كما هو معروف هم متغلغلون شمالا ويمينا ولولا العناية الالهية التي تحمي لبنان فان لبنان يتعرض لشتى الاخطار. ونحن نطالب الجهات السياسية جميعا توحيد رأيها للقضايا الرئيسية على الاقل لانتخاب رئيس جديد للجمهورية وللقضايا الامنية والاقتصادية وغيرها.

واضاف الراعي:”أما على صعيد اللقاء في كنيسة مارمخايل فلماذا في كنيسة مار مخايل مثلا فنحن على استعداد ان نلتقي في اي مكان. ونتمنى ان نلتقي وليس المكان هو المهم بل الاهم ان نلتقي ونتكلم لغة واحدة لان لبنان في خطر والشعب اللبناني في خطر والكيان اللبناني في خطر ولا يحق لاحد ان يتمترس في منزله وان يعتبر انه هو الدولة وحده لا احد هوالدولة لان الدولة اسمها لبنان وكلنا نحن سقف الدولة وهذا هو النداء الذي نكرره يوميا وسنبقى نكرره باستمرار لكل الفئات السياسية في لبنان”.

Share.