الراعي : هذا هو المخرج للفراغ

0

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن “الشغور سببه 46 نائبا يقاطعون الجلسات الانتخابية منعا لاكتمال النصاب معتبرين انهم يريدون رئيسا قويا صنع من لبنان”.

وقال الراعي خلال لقائه 29 نائبا مسيحيا من نواب “14 آذار”: “نحن معكم في الاستياء وفي البحث عن المخرج ونحن ايضا مع النواب المقاطعين إنما بالمطلب لا الوسيلة، كلنا نريد رئيسا يصنع في لبنان ومن لبنان وقويا في شخصيته الحكيمة والراقية والمثقفة”.

وأضاف الراعي: “لبنان التجربة الأولى في الشرق حيث تحل الوطنية السياسية مكان الوطنية الطائفية، لأن لبنان مبني على العيش المشترك وعلى الميثاق الوطني كشريعة للعمل السياسي، والميثاق بصيغته يعلو كل تدبير سياسي او اداري، حتى ان دستورنا يؤكد ألا شرعية لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك”.

وتابع: “اليوم في خضم الازمات التي يمر بها لبنان يتأثر في العمق بما يجري من حوله في المنطقة بسبب النزاعات والحروب، اصدرت البطريركية مذكرة وطنية اردناها خريطة طريق لقيام الدولة العادلة والقادرة والمنتجة”.

وشدّد الراعي على أن “مخرج الفراغ الرئاسي يتمثل بثلاثة نقاط، أولا؛ المحافظة على العيش المشترك والميثاق الوطني، ثانيا؛ الاقرار بالأخطاء في مخالفة الدستور المتمادية التي اقترفها الجميع، وثالثا؛ الاتفاق على مخرج ديمقراطي ينطلق من الدستور للتوافق على مخرج لانتخاب رئيس للجمهورية، والاساس الاصيل لهذه الثلاثة هو الاخلاص للبنان وجعله فوق كل اعتبار شخصي او مذهبي”.

Share.