الراعي يزور دمشق فهل يلتقي الأسد؟

0

في تطوّر لافت في الظروف التي تمرّ بها المنطقة، تعقد قمة مسيحيّة هي الاولى من نوعها في البطريركيّة المريميّة في دمشق الاثنين 8 حزيران الجاري بدعوة من بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر للبحث في اوضاع المسيحيين في الشرق.

وقد وجهت الدعوة الى جميع البطاركة من كل الطوائف. وسيلبي البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الدعوة، علما انها ليست زيارته الاولى بطريركا للعاصمة السورية اذ زارها قبل سنتين عندما شارك في احتفال تنصيب يوحنا العاشر. والى هذه القمة ثمّة احتفالات ستقام في دمشق منها افتتاح عدد من الاجنحة في البطريركيّة، وفق ما ذكرت “النهار”.
وكانت زيارة الراعي الأولى الى دمشق نالت انتقاداتٍ شديدة، خصوصاً من بعض قيادات فريق 14 آذار، وهو ما يرجّح أن يتكرّر هذه المرّة أيضاً.

ولم يعرف حتى الآن إذا كانت الزيارة ستقتصر على طابعها الديني أم أنّ المشاركين فيها سيعقدون لقاءات مع مسؤولين سوريّين وخصوصاً مع الرئيس بشار الأسد.

MTV

Share.