الصحافي فارس الجميل يناشد البطريرك الماروني التدخل لمنع الاب فادي تابت عما سيقوم به قريبا

0

كتبت سينتيا سركيس عبر موقع mtv

تحوّلت الدعوة الى احتفال برتبة الغسل في الساعات الاخيرة الى مادة للسجال على مواقع التواصل الاجتماعي. فقد اثارت الدعوة التي وجهها الاب فادي تابت للاحتفال بهذه الرتبة على مسرح جورج الخامس في أدونيس، حفيظة الصحافي فارس الجميّل الذي نشر صورة الدعوة على صفحته على “الفايسبوك”، مناشداً البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي التدخل سريعاً لمنع “هذه المسخرة”، على حدّ تعبيره.موقع الـ mtv الالكتروني اتصل بالجميّل مستوضحاً الأمر، فبادرنا بالقول “ما يحصل معيب ومسيء للكنيسة ولن اسكت عن هذا الموضوع”، مشيراً الى أنّ الصوت سيصل الى البطريرك الراعي وكذلك الى رئيس عام جمعيّة المرسلين اللّبنانيّين الموارنة الأب مالك بو طنّوس. وقال “انا في الاساس لا أحبّذ فكرة غناء الكهنة وتمثيلهم على المسارح، فكيف إذا وصل بهم الامر الى حدّ تحويل رتبة الغسل من مكانها الأساس في الكنيسة الى المسرح”. موقع الـ mtv الالكتروني اتصل بالجميّل مستوضحاً الأمر، فبادرنا بالقول “ما يحصل معيب ومسيء للكنيسة ولن اسكت عن هذا الموضوع”، مشيراً الى أنّ الصوت سيصل الى البطريرك الراعي وكذلك الى رئيس عام جمعيّة المرسلين اللّبنانيّين الموارنة الأب مالك بو طنّوس. موقع الـ mtv الالكتروني اتصل بالجميّل مستوضحاً الأمر، فبادرنا بالقول “ما يحصل معيب ومسيء للكنيسة ولن اسكت عن هذا الموضوع”، مشيراً الى أنّ الصوت سيصل الى البطريرك الراعي وكذلك الى رئيس عام جمعيّة المرسلين اللّبنانيّين الموارنة الأب مالك بو طنّوس.وقال “انا في الاساس لا أحبّذ فكرة غناء الكهنة وتمثيلهم على المسارح، فكيف إذا وصل بهم الامر الى حدّ تحويل رتبة الغسل من مكانها الأساس في الكنيسة الى المسرح”.      وقال “انا في الاساس لا أحبّذ فكرة غناء الكهنة وتمثيلهم على المسارح، فكيف إذا وصل بهم الامر الى حدّ تحويل رتبة الغسل من مكانها الأساس في الكنيسة الى المسرح”.  من جهته، رفض الأب فادي تابت التعليق على كلام الجميّل “الذي لا أعرفه”، واكتفى في حديث الى موقع الـ mtv بالاشارة الى أنّ السيّد المسيح لم يقم برتبة الغسل في كنيسة إنما في عليّة.      فهل سيستمرّ السجال حول هذه الدعوة في الأيّام المقبلة، وهل يصدر رأي من بكركي، ومن جمعيّة المرسلين اللبنانيّين الموارنة التي ينتمي إليها الأب تابت ويتبع لها المسرح، في هذا الشأن؟

Share.