الصداقات تطيل العمر

0

يعتبر وجود الأصدقاء في الحياة، أمراً مهماً في حياة الإنسان في نواحٍ عدة، خصوصاً أن غالبية دراسات علم الاجتماع أثبتت عدم قدرة الفرد على العيش من دون التفاعل مع بيئته الإجتماعية، لابل إن دراسة حديثة أظهرت أن هذا التفاعل هو أحد أهم الأسباب في إطالة عمر الفرد.

وقال الباحثون إن الشعور بالوحدة يمكن أن يزيد من فرص الوفاة المبكرة بنسبة حوالي 30 في المئة، حيث أكدت الدكتورة من جامعة «بريغهام يونغ» جوليان هولت لانستاند وهي المشرفة على البحث أن «الشعور بالوحدة يساوي حالة العزلة الفعلية.. ولا يجب الاستخفاف بأي من هاتين الحالتين»، مشيرة إلى أن «البيانات أظهرت أن طول العمر يرتبط بالنجاح في الحالة الاجتماعية».

ويعزز البحث فوائد الصداقات والعلاقات الإنسانية، وكانت دراسة صدرت في العام 2013، وشملت أكثر من 3000 امرأة يعانين من مرض سرطان الثدي، أن النساء اللواتي يعانين من العزلة الاجتماعية هن أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي.

وأوضحت نتائج الأبحاث أن الأصدقاء والصلات الاجتماعية القوية تساعد الشخص على العيش لفترة أطول وبشكل أفضل. («سي ان ان»)

Share.