الصورة التي تبيّن كل الفرق

0

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر أحد منفذي الهجوم على مجلة “شارلي ايبدو” وهو يطلق النار على الشرطي أحمد مرابت الجزائري الأصل. وقد وُضع سهمان يشير أولهما الى أحمد المسلم والثاني الى منفذ الهجوم الارهابي. وحصدت الصورة مشاركة كبيرة على مواقع التواصل في سياق الحملة التي تسعى للقول أن الارهابيين يسيئون بأفعالهم الى الدين الاسلامي ويستخدمونه زوراً كواجهة، وهم في الوقت عينه لا يميّزون حين يقتلون بين مسلم ومسيحي وملحد.

المصدر النهار

Share.