العلاقة بين الرياضة و النبيذ

0

تبيّن في مؤتمر الجمعية الأوروبيّة لأمراض القلب في 31 آب 2014 إثر دراسة تدعى In Vino Veritas (IVV) أنّ النبيذ يحمي فقط من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية. هدفت هذه الدراسة إلى مقارنة تأثير النبيذ الأحمر والأبيض في علامات تصلّب الشرايين والـ ـHDL لدى الفرد، وتضمنّت 146 شخصاً معرّضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وكانوا يستهلكون النبيذ الأحمر والأبيض باعتدال (تعرّف منظمة الصحة العالمية الاستهلاك المعتدل بـ0.2 ليتر للنساء و0.3 ليتر للرجال لخمس مرّات كحدّ أقصى في الأسبوع). لوحظ من خلال هذه الدراسة أن النبيذ يرفع من نسبة الكوليسترول الجيّد الـ HDL في الجسم عندما عمد بعض المشاركين إلى ممارسة الرياضة، بعكس الذين امتنعوا عنها. فاعتبرت الرياضة، إضافة إلى استهلاك النبيذ، خير وسيلتين للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك، كلّ ما على الفرد فعله ليحمي نفسه من أمراض القلب والأوعية الدموية، هو شرب النبيذ باعتدال وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مرتين في الأسبوع على الأقل.

نقلاً عن النهار

Share.