“القوات” في الواجهة: الطلقة الأخيرة

0

دعا حزب “القوات اللبنانية” الى مؤتمر صحافي يعقده رئيس الحزب سمير جعجع في الثانية عشرة ظهر غد، لاعلان ما وصف بأنه مبادرة الساعة الاخيرة لتجنب التمديد لمجلس النواب عشية الجلسة التي سيعقدها المجلس لطرح التمديد على التصويت.

لا يبدو ان احداً يملك ما يمكن ان تتضمنه مبادرة جعجع في الساعة الاخيرة قبل التمديد، لكن الانطباعات الغالبة على كل القوى السياسية والكتل النيابية تستبعد تماما امكان التوصل الى اي مخرج او بديل من التمديد بما يرجح تاليا ان تكون مبادرة “القوات” الطلقة ما قبل الاخيرة التي ستجعل هذا الحزب يمسك في النهاية بورقة ما يسمى “التغطية الميثاقية” المسيحية للتمديد بالتصويت الايجابي معه.

ذلك ان معظم المعطيات صبت في جعل “القوات” قبلة الانظار والتركيز، بل والضغط التصاعدي من حلفاء وخصوم لجعلها تصوت مع التمديد وهو الامر الذي بدأت بالتمهيد لها “القوات” بتحميل معطلي الانتخابات الرئاسية اولا مسؤولية دفع البلاد الى معادلة اما التمديد واما الفراغ الشامل، بما جعل موقفها قبضة القبان الحاسمة المرجحة في جلسة الاربعاء.

ومن غير المستبعد ان تكون الحسابات المسيحية – المسيحية لعبت دورا كبيرا في بلوغ المأزق التمديدي هذه الدرجة من التوهج في لحظاته الاخيرة وذلك على وقع امعان رئيس مجلس النواب نبيه بري في الاصرار على تمرير التمديد من مسلك احدى الكتل الثلاثة الكبيرة ذات “العصب” المسيحي اي التكتل العوني والكتلة القواتية والكتلة الكتائبية. وهو امر اثار تحفظات في صفوف المستقلين او النواب في كتل اخرى مع ان هؤلاء سيشكلون عدديا وفعليا الرافعة المسيحية الاكبر للتمديد.

المصدر النهار

Share.