المفتي دريان : السلاح في الداخل فتنة

0

دعا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الى “مواجهة الاستهدافات بالوقوف الى جانب الجيش والمؤسسات الامنية ودعمها”، وقال: نحن أهل الوسطية والاعتدال، ولا نريد سلاحا غير سلاح الجيش والمؤسسات الامنية الشرعية”، مشيرا الى ان “أي سلاح يستعمل في الداخل اللبناني غير سلاح الجيش هو سلاح فتنة”.

ولفت من البقاع الغربي، الى “ان الاعتدال موقف قوي وحاسم، في وجه التطرف والارهاب، وسينتصر اهل الاعتدال، لأن في الاعتدال قوة”، مؤكدا ان “ليس للطائفة السنية مشروع خارج اطار الدولة اللبنانية، بل هي جزء من هذه الدولة، ومن شارك في قيامها وبنائها”.

وتطرق الى الحوار بين “تيار المستقبل” و”حزب الله”، فقال المفني دريان: “هذا ما نريده. تفاهمات وحوارات، لأننا نحن أهل الحوار والتفاهمات، لذا مددنا يدينا الاثنتين للجميع للمصارحة والمصافحة”، مشيرا إلى أن “أجواء الحوار جيدة، وأي حوار لا يأتي بنتائج ايجابية، ما لم يكن قائما على الثقة المتبادلة، حتى نعبر بلبنان الى بر الآمان”.

وتمنى على السياسيين في لبنان أن “يكونوا على قدر من المسؤولية، ولديهم الشجاعة، ليؤسسوا لمرحلة جديدة، تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية، لأن من المعيب أن يبقى لبنان بلا رئيس، مما يعني أن لبنان بلا رأس وبلا حكمة”، داعيا النواب لأن “يجتمعوا وينتخبوا رئيسا للجمهورية، يكون لاول مرة في تايخ البلاد صناعة لبنانية، حينها تستحقون ان يمدد لكم”.

Share.