المكتب الإعلامي في أبرشية أستراليا المارونية يوضِّح

0

بيان صادر عن المكتب الإعلامي في أبرشية أستراليا المارونية يوضِّح

بعد الحادث المؤسف الذي حصل في الشارع العام أمام كنيسة سيّدة لبنان ومدرسة راهبات العائلة المقدّسة المارونيات في منطقة هاريس بارك في سيدني والذي ترافق مع ضجة إعلامية كبيرة ومنعاً لردّات فعل في غير محلّها ولتوضيح ما حصل، صدر عن أبرشية أستراليا المارونية البيان الآتي :

أولاً: تدين أبرشية أستراليا المارونية وتستنكر بشدة التهديد الذي وجّهه أحد الأشخاص في سيارة مشبوهة تحمل رايةً سوداء ضد طلاب المدرسة وأبناء كنيسة سيدة لبنان.

ثانياً: لقد أصبح الحادث في عهدة السلطات الرسمية والأمنية الأسترالية التي تعمل على كشف هوية الأشخاص الذين قاموا بذلك من أجل مقاضاتهم بحسب القوانين المدنية.

ثالثاً: نطمئن الجميع في استراليا والخارج بأنَّ الوضع لا يدعو إلى القلق أو الخوف لأن السلطات الأمنية تعمل على معالجة الموضوع بصورة سليمة وجدّية وحاسمة.

رابعاً: ندعو الجميع الى الصلاة من أجل السلام كما ندعو كل المؤمنين بلغة العنف والعدائية إلى العودة إلى لغة الحوار واللقاء من أجل بناء مجتمعٍ إنساني أفضل. ونشدّد على ضرورة احترام القوانين وعدم الانجرار الى ردّات فعل لا تخدم أحداً.

كما تشكر أبرشية أستراليا المارونيّة جميع المتصلين والمتضامنين من داخل أستراليا وخارجها ونتمنى ان يعمّ السلام وتنتصر لغة الحوار وأن تبقى أستراليا آمنة وأن يعود الهدوء الى مناطق النزاع في الشرق الأوسط.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الإتصال بالمكتب الإعلامي في أبرشية أستراليا المارونية على الرقم 0211 9642 02 .

Share.