امل عرفة وموقف محرج عند الحدود السورية اللبنانية

0

كتب وسام كنعان في صحيفة الاخبار ان عنصرا من الامن العام اللبناني اوقف الفنانة السورية أمل عرفة عند الحدود وهي في طريقها الى لبنان طالباً منها العودة إلى بلادها، رغم تدخل زملائه ليلفتوا انتباهه بأنه يخاطب فنانة مشهورة تفتح لها الأبواب أينما ذهبت. إلا أنه كان يعرفها ويصر على ألا تدخل بلاده. سألته صاحبة «رفة عين»: هل أحتاج إلى تأشيرة دخول؟ فأجاب: «قريباً سيلزمكم هذا الإجراء»، فردت عليه: «تدخلون سوريا متى تشاؤون». رد العنصر ساخراً منهياً الحوار «ومن يذهب إلى سوريا اليوم»! عندها لم تجد النجمة السورية كلاماً إلا: «أتمنى ألا تحتاجون الدخول إلى سوريا مجبرين من جديد كما كنتم تفعلون دوماً».

وبعد فترة قصيرة  تدخل  العقلاء من ضباط الأمن العام واستضافوا عرفة بما يليق بها من حفاوة، وقدموا اعتذارهم عن سلوك العنصر الذي لا يعبر سوى عن شخصه ومزاجيته. وفي اتصال اجري معها قالت للصحيفة: «أوقفني هذا العنصر عند الباب ودار بيننا حوار سريع. لكن عندما جربت أن أعرّفه عن نفسي، اكتشفت أنه يعرفني ويتقصد الإساءة بهذه الطريقة، وبالفعل لم أجد ما أقوله سوى الأمنيات بألا يعيش ما يعانيه الشعب السوري. ورغم سوء الموقف، إلا أن الأسلوب الذي عاملني به الضباط المسؤولون لاحقاً كان كفيلاً بمسح الموقف وسخافته».   تزورعرفة بيروت لمدة يومين فقط، خصوصاً أنّ ابنتيها تدرسان هنا، وستعود سريعاً إلى دمشق لأنها تجسد دور البطولة في الجزء الثاني من المسلسل الشامي «الغربال» (تأليف سيف رضا حامد وإخراج مروان بركات) حيث تواصل تجسيد دور «إم جابر» فيما يجسد دور زوجها بسام كوسا. وفي هذا العمل إعادة إحياء لثنائي سبق أن جسده النجمان السوريان في أول الأعمال الشامية.

المصدر: الاخبار

Share.