اين يختبئ شادي المولوي؟

0

رجح مسؤول أمني لـ«السفير» ان يكون المطلوب شادي المولوي قد أصبح في مخيم عين الحلوة، وفق معلومات وردت الى الجهات المعنية من داخل المخيم. وقال ردا على سؤال: نحن على يقين أن أحمد الأسير موجود في عين الحلوة، ولكن لم يتأكد لنا بعد ما اذا كان شادي المولوي قد وصل اليه ام لا. وحتى الآن ما زلنا نجري تحقيقاتنا حول ملابسات هذه المسألة وكيفية عبوره من الشمال الى صيدا.
ووفقا للمعلومات الأولية فإن المولوي وصل الى عين الحلوة أواخر الاسبوع الماضي، مستخدما بطاقة هوية مزورة، ولم يؤكد المسؤول الامني ما تردد عن أن المولوي كان متنكرا بثياب امرأة، إلا انه أشار الى ان المعلومات تؤكد انه دخل المخيم وبرفقته امرأة وثلاثة أولاد. ولفت الى اتصالات ستجري مع مختلف القوى داخل المخيم، وفي ضوئها يبنى على الشيء مقتضاه وكل الاحتمالات واردة.
واذا ما صح لجوء المولوي الى عين الحلوة، فإن ذلك يرسم علامات استفهام حول كيفية مغادرته التبانة، وحول مصير رفيقه اسامة منصور، وهل حضر معه الى عين الحلوة، ام انه ما زال في التبانة أو انتقل الى مكان آخر، ومن هي الجهة التي سهلت للمولوي الهروب وبالتالي الوصول الى عين الحلوة، علما ان القوى الامنية كانت قد حددت موقعهما بعد هروبهما من معركة التبانة الاخيرة مع الجيش، داخل مربع سكني مكتظ في التبانة.

نقلا  عن جريدة السفير

Share.