باريس تتحدّ ضد الإرهاب في مسيرة تاريخية

0

انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس مسيرة الوحدة” التي نظمت ضد الإرهاب بمشاركة مليون ونصف مليون شخص، والعشرات من قادة دول العالم، للتنديد بالهجمات التي شهدتها فرنسا الأسبوع الماضي.

واستهل المحتشدون المسيرة بترديد النشيد الوطني الفرنسي، وسط تصفيق حار.وانضمت عائلات ضحايا الهجمات إلى مسيرتين وسط باريس.

واتخذت السلطات الفرنسية إجراءات أمنية غير مسبوقة، إذ نشرت الآلاف من أفراد الشرطة والعسكريين لتأمين المسيرة.

ويشارك في “مسيرة الوحدة” رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

كما يشارك فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والعاهل الاردني الملك عبدالله وزوجته الملكة رانيا، ورئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة، ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد.

وتستمر الشرطة في البحث عن أي أشخاص يحتمل تواطؤهم مع المسلحين.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، إنه “اتفق مع نظرائه في أوروبا ودول شمال أفريقيا على بذل المزيد من الجهد من أجل مكافحة التطرف على شبكة الانترنت”، مؤكدا “الحاجة إلى المزيد من التعاون مع شركات الانترنت لضمان إزالة أي محتوى إليكتروني يروج للإرهاب أو أعمال العنف”.

والتقى الوزراء في باريس قبل بدء “مسيرة الوحدة”.

BBC

Share.