بالفيديو: أوّل رحلة جويّة من نوعها في التاريخ

0

 

أقلعت طائرة “سولار امبلس 2” التي تعمل بواسطة الطاقة الشمسية، اليوم الاثنين من أبو ظبي، في أول رحلة لها حول العالم من دون وقود للترويج للطاقات النظيفة في قطاع الطيران.
وسيتناوب على قيادة الطائرة ذات المقعد الواحد والتي يبلغ وزنها 2300 كيلوغرام، المغامران برتران بيكار وأندريه بورشبرغ.
وقال بيكار للصحافيين عشية انطلاق الرحلة: “نود أن نُبين أن التغير المناخي فرصة رائعة لإدخال تكنولوجيا نظيفة للسوق، توفّر الطاقة والموارد الطبيعية لكوكبنا، وتحقق أرباحاً وتوفر وظائف، وتُحقّق نمواً مستداماً”.

وقال زميله إنهما متحمسان جداً للرحلة، لكنّهما يشعران أيضاً بمسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقيهما، وبأهمية اتخاذ قرارات صائبة أثناء الطيران للحفاظ على إنجازات 12 عاماً من العمل، شارك فيها كثيرون للوصول إلى هذه المرحلة.
وأقلعت الطائرة عند الساعة 7,12 (4,12 تغ) من مطار البطين في أبو ظبي واتجهت نحو العاصمة العمانية مسقط، حيث ستصل بعد الظهر.
وتأخرت عملية الإقلاع من أبو ظبي التي كانت مقرّرة أصلاً، أمس السبت، بسبب الرياح القوية التي هبّت على المنطقة. وكذلك تأخرت، اليوم الاثنين، لمدة 42 دقيقة عن الموعد المحدد مسبقاً.

وستجتاز الطائرة في رحلتها حول العالم مسافة 35 ألف كيلومتر خلال خمسة أشهر، أما أيام التحليق الفعلي المتوقعة فهي 25 يوماً. وستحلق على ارتفاع 8500 متر كحد أقصى.
وبعد أبوظبي، ستتوقف الطائرة في سلطنة عمان ثم في احمد اباد وفاراناسي في الهند، ثم في ماندالاي في بورما ثم في شنونغ كينغ ونان جينغ في الصين.

وبعد الصين، تتّجه الطائرة عبر المحيط الهادئ الى هاواي من ثم إلى ثلاثة مواقع في الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينتي فينكس ونيويورك حيث ستكون لها وقفة رمزية في مطار “جي اف كي”.
بعد ذلك، تعبر الطائرة المحيط الاطلسي في رحلة تاريخية أخرى قبل أن تتوقّف في جنوب أوروبا أو شمال افريقيا بحسب المعطيات المناخية، ثم تعود إلى أبوظبي.

وستعتمد الطائرة في تشغيلها بشكل كامل على 17 ألف خلية شمسية، مثبتة في جناحيها، اللذان يبلغ طولهما 72 متراً. وستكون هذه هي أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية قادرة على الطيران أثناء الليل.

Share.