خرق للسرية الطبيّة في مستشفى رفيق الحريري فيديو

0

إحذروا فخصوصياتكم لم تعد لكم، والفيديو الذي انتشر أخيراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي خير دليل على هذا الأمر. فقبل أيّام تداول المواطنون شريط فيديو من داخل مستشفى رفيق الحريري الحكومي، لعمليّة جراحيّة لأحد الأشخاص تمّ خلالها استخراج مزيل للرائحة من مؤخرته.

 هذا الفيديو، الذي اعتبر خرقاً فاضحاً للسرية الطبية، استدعى رداً من وزير الصحة وائل أبو فاعور، الذي أعلن في مؤتمر صحافي عن توقيف الطبيب والطبيب المتدرّج والممرضة الذين ظهروا في الشريط عن العمل، وإحالتهم الى النيابة العامة التمييزية.

هذه القضيّة، أثارها الإعلامي طوني خليفة عبر برنامجه “1544”، حيث أكد اختصاصي الجهاز الهضمي والأمراض الشرجية الدكتور شربل يزبك أن “هذه الظاهرة ليست نادرة ولكنها ليست شائعة”، لافتا إلى أن “العبوة التي أخرجت من مؤخرة الرجل ليست كبيرة”، موضحا أنها “لا تدخل عن طريق الخطأ والصدفة بل هي نتيجة عادة”.

 وتضمن الفيديو مشاهد من داخل غرفة عمليات “مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي” تبيّن استهزاء الاطباء بعملية استخراج عبوة من الشرج، مع استعمال عبارات بعيدة كل البعد عن مهنية الطبيب كـ”وصلت الديليفري”، وغيرها من الالفاظ التي لا تمت بصلة لأخلاقيات التعامل مع المرضى داخل غرفة العمليات ولا تحفظ خصوصيتهم.
ولاحقاً اعلن وزير الصحة وائل ابو فاعور انه اتخد قراراً بتوقيف طبيب وممرضة عن العمل في مستشفى رفيق الحريري لاقدامهما على تصوير العملية.

المصدر: “النهار” وال MTV

Share.