ثلاثة أسماء للرئاسة بين جعجع والحريري

0

أراد الرئيس سعد الحريري “نيل بركة” البطريرك الماروني قبل تمديد ولاية المجلس النيابي، فكان له ما أراد. كذلك طرح امامه 3 أسماء لمرشحين لرئاسة الجمهورية توافق مع سمير جعجع على كونهم توافقيين.

علمت “الأخبار” أن الرئيس سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع تداولا مع وسطاء خلال الاسابيع الماضية أسماء ثلاثة مرشحين توافقيين لرئاسة الجمهورية. وذكرت المعلومات ان لقاء البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والحريري أمس بحث في هذه الأسماء، على ان يتولى البطريرك في الوقت المناسب مباركة خيار التوافق على أحد المرشحين الثلاثة.

وأشارت المعلومات التي يتداول بها سياسيون من 14 آذار إلى ان المداولات ستنصب من الآن وصاعدا على الاتصالات الدولية للدفع نحو إجراء انتخاب رئيس للجمهورية قبل عيد الاستقلال، ولا سيما أن فرنسا والفاتيكان تؤيدان هذا الاتجاه. ولفتت الى ان احتمال إجراء الانتخاب قد يكون مرتفعا، ولا سيما ان فرنسا تتولى الاتصال بإيران لمحاولة تأمين توافق حلفائها على مرشح توافقي.

وعن التمديد للمجلس النيابي قالت المصادر إن الراعي لن يعارض التمديد للمجلس لكنه لا يستطيع ان يغطيه اكثر من ستة اشهر. لذا يمكن ان يجري الاتفاق على التمديد على ان تعدل مهلته فور انتخاب رئيس الجمهورية.

وكان الحريري قد أعلن بعد لقائه الراعي في روما امس أن «التمديد لمجلس النواب ضرورة لعدم الدخول في المجهول، ونحن لا نريده». ولفت الى انه “اذا حصلت الانتخابات الرئاسية، تتواصل فرنسا مع إيران لتأمين توافق حلفائها على مرشح رئاسي توافقي فبعدها بستة أشهر يجب أن تحصل الانتخابات النيابية”.

Share.