ثماني أساليب لتنمية ذكاء وقدرات الطفل

0

على الرغم من الدور الهام الذي يلعبة علم الوراثة فى تحديد نسبة ذكاء الطفل منذ وجودة داخل الرحم إلا أن كل أم حامل تأمل لطفلها فى الافضل من خلال الرغبة فى افضل صحة واعلا نسبة ذكاء لهذا الطفل, لذلك سوف نعرض على كل أم حامل ترغب فى مد الطفل بالعوامل الخارجية التى قد تساهم فى زيادة نسبة ذكائة وهو لايزال فى الرحم وأهمها.

1- التحدث مع الطفل: بدء الحديث مع الطفل أثناء وجودة داخل الرحم هو بمثابة منبة للطفل ينشاء راابط بينة وبين الام بمجرد سماع صوتها مما يساعد فى تطوير الدماغ وزيادة نسبة الذكاء.

2- قراءة الكتب للطفل: يستطيع الطفل السمع من داخل الرحم فهو يتعرف الى صوت الام تحديدا فالقيان بالقراءة للطفل تحفظ السمع لدية وتزيد من القدرة على التطور اللغوى فى دماغ الطفل.

3- التخلص من التوتر النفسى للأم: التخلص من التوتر النفسى للام امر هام وضرورى فالاجهاد والتوتر يعمل على انتاج هرمونات كنتيجة للضغط العصبى وهى هرموناات لها تاثير سلبى على النمو العقلى والبدنى للطفل.

4- الحرص على الوجبات المغذية: يتطور دماغ الطفل داخل الرحم بصورة سريعة لذا فالطفل فى حاجة دوما الى العناصر الغذائية الحيوية التى تساهم فى جعل هذا التطور العقلى سليم لذا يجب على المراة الحامل الحرص على تناول الوجبات الغنية بالعناصر الغذائية الحيوية كالبروتينات الخالية من الدهون “البيض” ةيجب عليها ايضا استشارة طبيب التغذية ليضع لها البرنامج الغذائى السليم.

5- الإستماع الى الموسيقى الهادئة: هناك العديد من البحوث التى اشارت الى قدرة الاستماع للموسيقى وخاصة الموسيقى الكلاسيكية فى زيادة ذكاء الطفل الذى لم يولد بعد وذلك بجانب كون الموسيقى لها تأثير ايجابى على الام نفسها مما ينعكس بدورة على الطفل.

6- المكملات الغذائية: إلى جانب وجوب الحرص على اتباع نظام غذائى متوازن للحفاظ على صحة الطفل يجب الحرص ايضا على اخذ المكملات الغذائية التى تضمن حصول الطفل على جميع العناصر الغذائية وتحمى الطفل من التعرض للعديد من المخاطر بشرط ان تكون هذة المكملات قد تم وصفها من قبل الطبيب.

7- عدم التدخين: تجنب التدخيين أو الجلوس مع المدخنيين لخطورة التدخين على صحة الطفل وكذلك على نمو الطفل العقلى والبدنى هو امر هام يقع على عاتق المرأة الحامل دوما.

8- الخروج وتعريف الطفل على الأصوات: الخروج والمشى فى الهواء الطلق يعطى لطفلك المساحة فى التعرف على المزيد من الاصوات وسماعها فمن شأن هذة الاصوات تحفيز عقل الطفل بشرط ان تكون هذة الاصوات اصوات هادئة وغير مزعجة.

نقلاً عن الجمهورية

Share.