جعجع من الرابية: اجتماعنا بداية حوارنا وليس نهايته

0

زار رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع الرابية حيث التقى رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون، في حضور النائب ابراهيم كنعان ورئيس جهاز الاعلام والتواصل في “القوات” ملحم الرياشي.

عقب اللقاء وتلاوة اعلان النوايا من قبل كنعان والرياشي، أعرب جعجع عن سروره لزيارة الرابية، فقال :”كنت أقول للجنرال يا ليت حصل هذا الاجتماع قبل 30 سنة ولكن الأفضل أن يأتي اللقاء متأخراً من ألا يحصل أبداً”.

ولفت جعجع الى ان “السبب الرئيسي لزيارتي هو التقاء القوتين السياسيتين المسيحيتين الأكبر على الساحة اللبنانية، وبرأيي ان القوات والتيار هما قوتان كبيرتان في حال التقتا يمكن ان تُحدثا تأثيراً ايجابياً على الاوضاع في لبنان.”

ورأى أنه “لا احد يُسرّ بالاوضاع الحالية ونريد ايجاد طريقة للخروج من الوضع الراهن وهذا بحاجة لاستجماع القوى”، مشيراً الى ان “اجتماعنا اليوم بداية حوارنا وليس نهايته بعد تحضيرات لأشهر اثر سنوات عجاف واجواء ملبّدة والآن سيبدأ العمل الحقيقي.”

وشدد جعجع على “أننا سنضع كل جهدنا كي لا تفشل المحاولة واي موضوع يمكن ان نختلف عليه سنضعه جانباً ثم نكمل البحث، اذ لم يكن سهلاً الوصول الى ورقة اعلان النوايا وهي تعبّر عن الجو الذي اصبح موجوداً بين الحزبين واتفقنا على تشريع الضرورة بقانوني الانتخاب واستعادة الجنسية.”

واعتبر ان “مبادرة عون بما يتعلق بجانب استطلاع الراي او الاستفتاء لا مانع لدي بها ولكن شرط أن يحصل كل شيء تحت سقف الدستور اللبناني، واعتقد ان نتيجة الاستفتاء واضحة من الآن ولا احد يجهل من هما اقوى حزبين لدى المسيحيين في لبنان”. وختم جعجع بالقول:” اتمنى الا تنتهي هذه البداية الى أبد الآبدين”.

عون 

بدوره قال عون ان زيارة “الحكيم” كانت مفاجئة “ونحن نوافق على النوايا التي اعلنت ومصممون على تنفيذها”. ولفت الى ان الاستفتاء ان حصل سيكون ضمن الاليات التي لا تمس بالدستور.

واوضح ان “الديمقراطية مع الشعب اشرف واوسع انواع الديمقراطية ولا يمكننا تكرار كل ما قاله الحكيم لكننا نؤيده”. وردا على سؤال عن الرئاسة قال عون :هل ترون “اننا زعلانين مع بعضنا” بشان الرئاسة”.

واكد ان هذه هدية للمسيحيين الذين كانوا قلقين من الوضع المسيحي”، مشددا على ان “الوضع المسيحي ارتاح وسترون مزيدا من الارتياح في الفترة المقبلة”. واكد ان “القرار لدينا وهذا امر يخصنا ولا ارادة لدينا بالمس بالآخرين”.

This slideshow requires JavaScript.

المصدر: فريق موقع القوات اللبنانية

Share.