“حزب الله” لا يعارض التمديد… و”المستقبل” منزعج من كلام الراعي

0

علمت “النهار” من مصادر مواكبة لموقف “حزب الله” من التمديد لمجلس النواب للمرة الثانية، ان قيادته لا تعارض حصول هذا الامر ولن تقف حجر عثرة في تعبيد طريق التمديد، ومهما كانت المدة. ولن يضغط الحزب على “التيار الوطني الحر” وهو يحترم قرار نواب تكتله في حضور جلسة التمديد والامتناع عن التصويت. وتوقف الحزب امس امام التطورات المستجدة التي اطلقها “التكتل” حيال اعلانه ان ” كل الاجراءات القانونية متاحة له في عملية رفض التمديد(…)”.

وجاء هذا التطور بعد كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في المطار امس والذي ابدى فيه عدم حماسته للسير في التمديد، الامر الذي استقبله التيار العوني بارتياح، على عكس حال حزبي “القوات اللبنانية” والكتائب. ولم تخف في المقابل شخصيات في “تيار المستقبل” انزعاجها من موقف الراعي الاخير. ولم تشأ الرد عليه مباشرة. وتفيد انها لا تحبذ التمديد من اجل التمديد” ونطرح السؤال الاتي : ما هو السبيل الامثل لبقاء المؤسسات في البلد. ونحن اول من يذهب وينادي في اجراء الانتخابات الرئاسية في اسرع وقت . ونتجه في اليوم التالي الى اجراء الانتخابات النيابية”.
وردا على القائلين ان “تيار المستقبل” يخشى حصول الانتخابات في هذ التوقيت؟ تجيب اوساطه ” لا نحتاج الى امتحان عند جمهورنا ولا داعي للرد على كل هذه الاقاويل الفارغة”.
وتفيد المعلومات ان موضوع التمديد لا يزال محل نقاش بين “حزب الله” و “التيار الوطني الحر” ولن تحصل اي ازمة بين الطرفين في اتخاذ القرار النهائي من التمديد. ولا يزال الوقت يسمح للمزيد من المشاورات والاتصالات بين الطرفين وبقية الافرقاء ، ولا سيما ان رئيس مجلس النواب سيدعو الى التئام الجلسة المخصصة للتمديد في اوائل تشرين الثاني المقبل.

نقلاً عن النهار

Share.