خلّ التفاح… لعلاج 7 مشكلات

0

يتميّز خلّ التفاح العضوي بخصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، وبذلك فهو يُهدّئ التهاب الحلق، ويعالج الحرقة، وغيرهما من الفوائد.

في ما يأتي سنعرض لك أهمّ العلاجات المنزليّة بواسطة هذه المادة الطبيعية التي قدّمها الطبيب الأميركي العالمي، د. محمد أوز:

1- إزالة القشرة: إنّ هذه المشكلة ليست مزعجة فحسب، إنما أيضاً مُحرجة. وفي حين أنّ منتجات الشعر تكون باهظة الثمن نوعاً ما، غير أنّ هذا الأمر هو مُعاكس في ما يتعلّق بخلّ التفاح. كلّ ما عليك فعله خلط زهاء ربع كوب لكلّ من خلّ التفاح والمياه في زجاجة مخصّصة للرذاذ (Spray Bottle)، ثمّ وضع الكمية التي تكفيك على شعرك بعد استخدام الشامبو وترك المزيج لمّدة 15 دقيقة قبل شطفه. إستخدمه مرّتين أسبوعياً وستلاحظ النتيجة. ووفق إحدى النظريات، إنّ الحامض الموجود في الخلّ يعيق نموّ الفطريات المسبّبة للقشرة على فروة رأسك.

2- تهدئة التهاب الحلق: إذا كنت تعاني التهاب الحلق المزمن ولكنّك تتجنّب الإفراط في جرعات الدواء الذي حدّده لك الطبيب، إستعِن بخلّ التفاح. إمزج ملعقة صغيرة من خلّ التفاح مع ملعقة أخرى من فلفل الحريف وثلاث ملاعق من العسل في كوب يحتوي مياه دافئة.

إنّ كلّ هذه المقادير ستعمل معاً على مساعدتك في الشفاء: إنّ خلّ التفاح والعسل يتمتّعان بخصائص مضادّة للبكتيريا، ومادة الـ Capsaicin في الفلفل الحارّ تساهم في تخفيف الألم.

3- إزالة رائحة القدم: إحصل على أفضل وسيلة مُزيلة لروائح القدم الكريهة من خلال سكب كوب من خلّ التفاح على المناديل المبلّلة المخصّصة للأطفال، ثمّ ضعها في الثلّاجة خلال الليل على أن تدرجها في حقيبتك وتستخدمها عند الحاجة.

إنّ الأحماض في خلّ التفاح ستغيّر مؤشر الرقم الهيدروجيني (pH) في بشرتك، الأمر الذي سيحارب البكتيريا المسبّبة لرائحة القدم. كذلك فإنّ هذه المناديل ستشكّل حلّاً لإزالة العرق تحت الإبط. لا تقلق من رائحة الخلّ، فهي ستزول لحظةَ جفافها.

4- توازن الجهاز الهضمي: يمكن لخلّ التفاح أن يشكّل الحلّ لمساعدتك في علاج المشكلات الهضميّة. للسيطرة على الغازات، ذوّب ملعقة صغيرة من خلّ التفاح في كوب من المياه أو الشاي، وإشربه قبل الوجبة الغذائيّة. إنّ هذا الأمر سيحارب أيضاً الإمساك، بما أنّ الخلّ يحفّز العصائر الهضميّة التي تساعد الجسم على تفكيك الطعام.

يمكنك أيضاً الحصول على هذه الجرعة فور شعورك بأعراض الحرقة. تقول بعض النظريات إنّ الحرقة تحصل نتيجة إنخفاض الأحماض في المعدة، لذلك فإنّ الخلّ يرفع من مستواها. إذا كنت لا تحبّ مذاق هذا المزيج، أضف القليل من العسل.

5- كبح الشهيّة: تبيّن أنّ خلّ التفاح يخفّض أيضاً الشهيّة ويضمن خسارة الوزن. وفي دراسة أجريت أخيراً، تبيّن أنّ البدناء الذين استهلكوا ملعقة إلى ملعقتين من الخلّ يومياً مدة ثلاثة أشهر، فقدوا نسبة جيدة من الوزن ودهون البطن ومحيط الخصر وحتى التريغليسريد.

وبحسب العلماء، فإنّ الفضل في ذلك يعود إلى حامض الـ Acetic الموجود في الخلّ، والذي يساعد على محاربة الدهون. للاستفادة منه، أضفه إلى سَلطة الخضار بدل اللجوء إلى صلصات معلّبة ودسمة مثل المايونيز.

6- معالجة حروق الشمس: إن تعرّضت لحروق الشمس، ضع كوباً أو كوبين من خلّ التفاح في المغطس. بعد النقع لعشر دقائق، سيُعاود خلّ التفاح تخزين معدل الـ «pH» في بشرتك وبالتالي فإنّ هذه الأخيرة ستصبح منتعشة وخفيفة الألم.

7- تبييض الأسنان: لا علاقة للأسنان الصفراء بخلّ التفاح. لإزالة البقع العنيدة، إفرك أسنانك بخلّ التفاح ثمّ إشطفها بالمياه. لكن حذارِ القيام بهذا الأمر لمرّات عدّة، بما أنّه قد يؤثّر سلباً في مينا الأسنان. أما ولتبييضها، فيكفي مزج ملعقة صغيرة من خلّ التفاح مع كوب من المياه، و»غرغرته» في فمك.

إذاً يتبيّن لنا أنّ خلّ التفاح لا يتحلّى بطعم لذيذ فحسب إنما أيضاً بفوائد صحّية وجماليّة متعدّدة. إستهلكه إذاً بإعتدال وإلجأ إليه إن أردت معالجة مثل هذه المشكلات بطريقة طبيعية وغير باهظة الثمن.

Share.