دمشق عاصمة الفرح

0

في 22 و23 كانون الأوّل (ديسمبر) الجاري، رتّلت «جوقة الفرح» للميلاد في كنيسة «سيدة دمشق». الريسيتالان قُدّما على مقربةٍ من أكثر المناطق سخونةً في العاصمة السوريّة أي «جوبر»، أملاً بزرع «قليلٍ من الفرح» في قلوب الناس المتعبة. الخبر قد يبدو عادياً، غير أنّه ليس كذلك لأنّ هذه الخطوة تأتي بعد غياب عامين بسبب الحرب التي أفقدت «جوقة الفرح» أربعةً من أبنائها. كذلك، احتفت الجوقة بمرور 37 سنة على تأسيسها على يد الأب إلياس زحلاوي. أطفال الجوقة لم يرتدوا المخصص لهذه المناسبات، مكتفين بقبعات الميلاد الصوفيّة الحمراء والبيضاء التي سيقدّمونها لاحقاً لمن يحتاجون الدفء، وما أكثرهم في شتاء هذا الحرب القارس.

al-akhbar

Share.