زياد بارود: المسألة لم تعد تحتمل حلولا رمادية

0

أبدى وزير الداخلية السابق زياد بارود تأييده الكامل للجيش وللقوى الأمنية في دفاعهم عن الكرامة والسيادة والحق في حماية الحدود، مستغربا كيف يمكن لأي لبناني أن يناقش حق الجيش في التصدّي للمسلحين على كل شبر من أراضي لبنان وهم يقتلون ويستبيحون ويتحدّون ويهدّدون الكيان والمواطنين ومعنى لبنان ورسالته الحضارية.

واعتبر بارود، في بيان،  أن المسألة لم تعد تحتمل حلولا رمادية بل حزما وحسما يعيدان للدولة هيبتها ويضعان حدّا لوقاحة القتلة وأجندتهم الغريبة عن لبنان واللبنانيين.

وإذ تقدّم الوزير بارود من قيادة الجيش ومن أهالي الشهداء بالتعازي، ابدى ثقته واعتزازه بمن يبذل نفسه دفاعا عن الكرامة الوطنية، متمنيا أن يتم التعبير عن الإجماع حول دور الجيش بدعم سياسي واسع وبدعم شعبي مستمر وبتصميم على مواجهة كل أشكال التطرّف من أي جهة أتى.

Share.