صفحة “توافق” بين التيار الوطني الحر و القوات اللبنانية

0

اكد عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب شانت جنجانيان ان “الكشف عن ورقة “اعلان النيات” بين “القوات” و”التيار الوطني الحر” واللقاء الذي سيجمع رئيس الحزب سمير جعجع برئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون باتا قريبين”، لافتاً الى ان “لا تاريخ للقاء لانه سيكون “مفاجأة” لاسباب اهمها أمنية“.

واشار عبر “المركزية” الى ان “ورقة “اعلان النيات” ستفتح صفحة جديدة بين “القوات” و”التيار” عنوانها التوافق على قضايا وطنية وتنظيم الخلاف اذا تعثّر التوافق”، واوضح رداً على سؤال ان “البعض يصوّر موضوع رئاسة الجمهورية على انه استحقاق مسيحي-مسيحي فقط وان حوار القوات-التيار سيحلّ ازمته، ولكن التعطيل يأتي من فريق اساسي هو “حزب الله”، آملاً في “الوصول الى نتيجة يقتنع بها “التيار الوطني” بضرورة حسم ملف الرئاسة“.

وقال: “الهدف الاساسي من الحوار تهدئة الشارع المسيحي وليس حلّ ملف رئاسة الجمهورية، الحوار ضرورة وحاجة الآن“.

من جهة اخرى، علّق جنجانيان على تحذير وزير المال علي حسن خليل من خسارة لبنان مبالغ مالية اذا لم تقرّ في مجلس النواب، فذكّر بانه “اثناء مؤتمري باريس2- وباريس3 كان هناك فريق سياسي يُعطّل المؤسسات ويُضيّع فرصاً مالية على البلد بسبب التعنّت وسياسة الممانعة، بينما نحن لم نشارك في جلسة “تشريعية من اجل مطلب يهمّ كل لبنان وهو رئاسة الجمهورية”، مشيراً الى “فريق نسي “رئاسة الجمهورية” هو “حزب الله” لانه لا يهتم سوى بمؤسساته الخاصة”، ومشدداً على ضرورة “حسم الرئاسة داخلياً لا انتظار التطورات الخارجية”.

وكالة الأنباء المركزية

Share.