صور: ١٠ أسرار لا تعرفها عن ميا خليفة .. السادس ستقف عنده كثيرًا

0

اللبنانية ميا خليفة ، الرأي العام العربي في الفترة الأخيرة، بعدما حصلت على لقب نجمة “البورنو” الأولى، على إحدى المواقع الإباحية، ليس هذا فقط، بل وأثارت جدلًا واسعًا بعدما أعربت عن تفاخرها الشديد باللقب، عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وبالرغم من المعلومات الضئيلة التي تم تداولها بشأنها، إلا أن بعض التحقيقات الصحفية التي قامت بها بعض الجهات العربية وبخاصة اللبنانية، انكشفت عدة حقائق تكاد تكون صادمة عن الممثلة الإباحية العربية.

1- تبناها مواطن سوري

كشفت التقارير، عن أن ميا خليفة، تعيش برفقة مواطن سوري تبناها، وليس مع عائلة لبنانية كما أشيع مؤخرًا، والمثير أن هذا السوري، معروف بعدائه الشديد لدولة لبنان، وللدين الإسلامي، مما قد يوضح سبب اتجاه “ميا”، إلى هذا الفعل.

2- تزوجت من أمريكي يهودي كاره للإسلام

أوضحت التقارير أيضًا، أن “خليفة”، تزوجت من شخص يهودي، يكره الدين الإسلامي بصورة قوية، كما أنه كان ينوي توجيه زوجته اللبنانية القاصر، إلى هذا الاتجاه، منذ بداية زواجه.

3- زوجها من دربها على الأفلام الإباحية

أكدت التقارير، أن زوج ميا اليهودي، هو من قام على تدريبها لتمثيل الأفلام الإباحية، حيث كان يعد لها جلسات نفسية وثقافية كثيرة، حتى يؤهلها لاتخاذ هذه الخطوة.

4- عانت من أزمة نفسية بسبب وزنها الزائد

كانت مياة خليفة، قد مرت بأزمة نفسية قوية، بسبب وزنها الزائد، والذي تجاوز الـ82 كيلو جرام، ما جعلها تفقد الثقة بنفسها بشكل كبير.

5- أجرت العديد من عمليات التجميل

من يعرف ميا خليفة، يعرف أنها لم تكن بهذا الجمال من قبل، حيث تغيرت ملامح ومعالم جسدها بشكل كبير، من خلال العديد من عمليات التجميل التي قامت بها.

6- فازت بلقب نجمة البورنو الأولى بـ”الكوسة”

تبين من خلال التحقيقات التي أجريت حول الممثلة الإباحية، أن أرشيفها بالموقع الذي منحها جائزة النجمة الأولى، صغير جدًا، ولا يؤهلها لنيل هذا اللقب، ولكن بمجرد البحث، انكشف من خلال خبر تم نشره بموقع “ناشونال بوست” الإخباري، أن هذا الموقع يتبع موقع أخر مملوك لمواطن سوري يدعى “فراس أنطون”، الذي أكد من خلال صفحته على “فيسبوك”، أنه يعمل كـ”CEO” بهذا الموقع.

7- زارت لبنان من 5 سنوات لمدة شهر

ذكرت التقارير، أن “ميا”، قامت بزيارة إلى لبنان منذ 5 سنوات، ومكثت بها لمدة شهر، دون معرفة السبب وراء ذلك، مما أثار شكوك عديدة حول علاقاتها داخل بيروت، وخاصة وأن علاقتها بأهلها ضعيفة جدًا.

8- ليست من عائلة “خليفة” كما يتردد

تحفظت بعض الشخصيات اللبنانية، على الإفصاح عن إسم عائلة “ميا” الحقيقة، بعدما طلب بعض الأشخاص من داخل الأسرة هذا الأمر، ولكنهم أكدوا أنها لا تنتمي لعائلة “خليفة”، مشيرين إلى أن هذا الإسم مجرد إسم دعائي فقط.

9- عائلتها الحقيقية متدينة وملتزمة

قد يتفاجأ العديد من متابعي “ميا”، من أن عائلتها الأصلية، التي تعيش في مدينة “الضيعة” اللبنانية، عائلة متدينة جدًا، وملتزمة إلى حد كبير، كما أنهم قاطعوا ابنتهم، وحملوا زوجها الأمريكي الأمر برمته.

10- لا تصاحب الفتيات

أشارت بعض التقارير اللبنانية، إلى أن “خليفة” قليلة الصداقة مع الفتيات، وخاصة في الفترات الماضية، حيث كانت تشعر بغيرة كبيرة نحوهن، لذلك كانت تتجنب مصادقة الفتيات بشكل كبير.

This slideshow requires JavaScript.

cedarnews.com

Share.