عودة مايك بيرد الى الحكم لولاية ثانية

0

عودة مايك بيرد الى الحكم لولاية ثانية بأغلبية اقل على الرغم من التأرجحات لصالح حزب العمال

فاز الائتلاف بقيادة مايك بيرد بأغلبية اقل في انتخابات نيو ساوث ويلز ٢٠١٥ اليوم وحقق ٥٠ مقعدا مقابل ٣٠ مقعدا لحزب العمال الذي استطاع استرجاع بعض المقاعد الآمنة التي خسرها في انتخابات 2011.

وقد حصل اكبر تأرجح لصالح حزب العمال في مناطق الهانتر وسنترال نيو ساوث ويلز مع تأرجحات متواضعة في غرب سيدني.

وتشير المصادر الى ان الائتلاف قد يحصد 53 مقعدا مقابل 35 لحزب العمال. وقد حقق الخضر فوزا بمقعدين فيما حصد المستقلون على مقعدين منها مقعد سيدني الذي فاز به النائب آليكس غرينويتش.

وقال رئيس حكومة نيو ساوث ويلز مايك بيرد في خطاب الفوز : ” اصدقائي، انا احب هذه الولاية،  انها ولاية عظيمة”، شاكرا زعيم المعارضة على اتصاله به وتهنئته. 

وقال بيرد:” أؤكد لكم لقد واجهنا اكبر حملة تخويف انتخابية في تاريخ الولاية ادت الى تأرجحات ضد حزبنا في عدد من المقاعد وخسارة بعض المقاعد ونعدكم اننا سنعمل على اعادة الفوز بها في الانتخابات المقبلة عن طريق العمل والإنجازات التي سنعمل على تحقيقها”.

وأضاف:” على الرغم من خسارة بعض المقاعد الا اننا حققنا تأرجحا لصالح الحزب في بعض المقاعد” مهنئا تانيا دايفز على فوزها بمقعد مالغوا وايلينا بيتينوس في ميراندا”.

وشكر بيرد رئيس الوزراء الاوسترالي طوني ابوت على دعمه المتواصل له واعضاء الحزب وعائلته وسكان الولاية على وضعهم الثقة بحكومته”. 

وكما استهل كلمته بالتحدث عن عشقه لولاية نيو ساوث ويلز ختم بنفس القول :” سنعمل كل يوم من اجل الولاية والسبب هو انني احب هذه الولاية”.

وبدوره، بعد الهزيمة التي مني بها،  قال زعيم المعارضة لوك فولي في كلمة مقتضبة : “اتصلت ببيرد وهنأته على الفوز”. وشكر فولي بيرد على الحملة التي قادها ضده قائلا “انه رجل هائل وسياسي محترم”

واضاف:” لقد حصدنا نصف مليون صوت زيادة في هذه الانتخابات وهذا إنجاز كبير لنا بعد الهزيمة الكبرى التي مني بها حزبنا في انتخابات 2011″. 

وأشار الى اننا :” حصدنا 20 مقعدا في الانتخابات الماضية لكننا سنفوز بحوالي 35 مقعدا في انتخابات هذا العام “، وهذا حافز الى اننا بعد اربع سنوات سنعود الى الحكم”.

وفي معرض كلمته شكر فولي عضو حزب العمال باربارا بيري التي اعلنت عن تقاعدها المبكر على دعمها،  فقال: انها شخصية تتمتع بالاحترام لدى الحزبين على حد سواء ولقد بذلت الكثير من الخدمات من اجل الولاية”.

وختم بقوله: ان ما حققناه اليوم هو دافع لنا للعمل ونؤكد لكم اننا اننا سنعود الى الحكم في الانتخابات المقبلة”. 

وفي سياق نتائج الانتخابات لفت فوز ايلبنا بيتينوس عن حزب الاحرار بمقعد ميراندا وستيف ايريز بمقعد بينريث.

وذكرت “فيرفاكس ميديا” ان مدير مدرسة بانشبول السابق جهاد ديب فاز بمقعد لاكمبا العمالي. اما النائب طوني عيسى خسر مقعد غرانفيل مقابل جولي فين من حزب العمال.

وبفوز حكومة بيرد حصل رئيس الحكومة على تفويض لتأجير جزئي لقطاع الطاقة،  ولكن هل يستطيع؟

والسؤال التالي،  بعد اعلان النتيجة هل سيبقى لوك فولي زعيما لحزب العمال؟

ALN

Share.