عون من دار الفتوى : العلاقة مع الحريري لم تنقطع

0

كشف رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، انه تلقى رسالة شفهية من الرئيس سعد الحريري” رسالة سلام وكلام”، معلنا ان العلاقة مع الحريري لم تنقطع، غير ان المحادثات تجمدت ببسبب اوضاع استجدت”، مؤكدا انه “ضد التمديد، ولا أواوفق عليه. وهذا هو حق الاختلاف والديموقراطية”، وقال:” نحن متفقون على سياسة عامة تحفظ البلد، وان شاء الله غدا ستعرفون ماذا فعلنا حتى لا تشتعل النيران”.

وعن زيارته الى دار الفتوى، قال عون “اننا في مرحلة سياسية جديدة تتميز بالوحدة الوطنية والسياسية الهادئة، وهذا مبتغانا”.

وعما اذا كان يعتقد ان الازمة في طرابلس انتهت، قال:”أعتقد أن الأزمة في طرابلس انتهت لكنها لم تنته في الجوار، لان هناك خلايا نائمة يمكن ان تنظهر من وقت الى وقت. ان شاء الله تنتهي في كل لبنان ويعم السلام كل المنطقة. ولا شك ان التأثيرات الآتية من الدول المجاورة تؤثر على لبنان الذي يتفاعل مع مجريات الأحداث، ولا نريد للبنان ان ينفعل مع الاشياء السيئة، تماما كما حصل مؤخرا.

وعن عمل الحكومة، قال: انه تأمين استمرارية، أكثر ما هو عمل ادارة وعمل مخطط”.

ودعا الى “تخطي هذه المرحلة باقل قدر ممكن من الاضرار وبدء مرحلة تتميز بالوحدة الوطنية”. وقال:”حق الاختلاف مشروع لكن يجب ممارسته بهدوء وعدم اللجوء لممارسات مخالفة للقانون”.
وعن قضية العسكريين المخطوفين، قال عون:”قضية العسكريين المخطوفين تتطلب صبرا وحكمة في المعالجة، وتأخذ وقتا”.

المصدر: الوكالة الوطنية

Share.