عيد الميلاد في ماليزيا .. فرح للمسلمين والمسيحيين

0

عيد ميلاد (جايا) هو أحد أهم الأحداث السنوية في ولاية صباح ثاني أكبر ولاية في ماليزيا. حيث يستمر الحدث لمدة 4 أيام ويتضمن الغناء والرقص والأسواق الغذائية والمحلية، وهو جامع للمسلمين والمسيحيين.

“كرنفال مثل عيد الميلاد (جايا) في ماليزيا يمكن أن يكون شاهداً على العلاقات الجيدة بين الناس من ديانات وأعراق مختلفة. هذا يؤكد أن الناس من خلفيات مختلفة يفهمون أهمية خلق عائلة واحدة في ماليزيا مصنوعة من روابط قوية”.
هذا ما قاله وزير التنمية الريفية داتوك رادينا مالي خلال حفل افتتاح عيد الميلاد (جايا).

في كل عام يصبح الاحتفال فرصة لمبادرات التضامن. في عام 2014 تم جمع التبرعات وعاد ريعها إلى رياض أطفال بايتان التي تديرها راهبات الحبل بلا دنس الفرنسيسكانية. ومن أهداف عيد ميلاد جايا أيضا مساعدة أولئك الذين يروجون للأنشطة الخيرية، فبهذه الطريقة يظهر الوجه الحقيقي للميلاد وفقاً لمبادئ الرعاية والمشاركة والدعم المتبادل.

اختار منظموا الحفل لهذا العام شعار “نجم الفرح العظيم”، وكان هدفهم من هذا الشعار التأكيد من جديد على التعايش السلمي بين الناس من مختلف الأديان. “النجم” هو أمير السلام الذي نحتفل بمولده في عيد الميلاد والذي أصبح مصدراً للفرح والسلام العظيم للناس أصحاب النية الطيبة.

 آسيا نيوز

Share.