فرقتهما الحرب إلا انهما التقيا بعد 70 عاماً

0

فرقتهما الحرب إلا انهما التقيا بعد 70 عاماً عبر فيسبوك وتزوجا

قصةٌ رومانسية رائعة تنقلها لنا صحيفة “لا ريبوبليكا” لتذكرنا ان القلب “لا يشيخ” وان لمواقع التواصل الاجتماعي إفادة حقيقية في بعض الأحيان.

قرر جيوفاني موليناري وأنطونيا غوتيفريدي الزواج منذ 70 عاماً إلا ان الحرب التي اطاحت بكل شيء أطاحت بزواجهما أيضاً: فأرسلت جيوفاني، العسكري الشاب الى الجبهة حيثُ تم توقيفه وسجنه. اعتقد مع مرور الوقت انه لن يتمكن أبداً من رؤية خطيبته مجدداً وقبلت أنطونيا بعد فترةٍ على الانفصال عرض رجل آخر بالزواج وانجبت منه ولدَين. علم جيوفاني بذلك بعد ان حاول البحث عنها فقرر ان يُنشأ بدوره عائلة.

وعاش كلاهما حياةً هادئة طيلة 70 عاماً فتوظف جيوفاني وأسست أنطونيا مسرحاً ودار لتعليم الممثلين.
خسر كل منهما شريكه في الوقت نفسه تقريباً ما سمح ببدء مسيرة اللقاء مجدداً. فتمكن كل منهما عن عمرٍ يُناهز التسعين وبمساعدة أولادهم من التواصل مع بعضهما البعض من جديد من خلال موقع فيسبوك…
وبعد تبادل بعض الرسائل عبر موقع التواصل الاجتماعي، زار جيوفاني أنطونيا في مكان سكنها في بيلانو قبل ان يتواعدا مرات وكأنهما في العشرين من العمر. وها ان كاهن رعية بيلانو، الأب سيزار تيرانيو يقول وهو يحتفل بعقد قرانهما صباح يوم السبت الماضي: “يتحقق حلمكما اليوم”.

روما / أليتيا

Share.