فضح الدهون لا يسهم في إنقاص الوزن

0

إنَّ جعل الناس الذين لديهم وزن زائد يشعرون بانزعاج لا يساعدهم في إنقاص الوزن . فقد راقب الباحثون ما يقارب الـ 3000 شخص بالغ في المملكة المتحدة على مدى أربع سنوات، ووجدوا أن 5٪ من الذين يعانون من “تمييز” لناحية الوزن اكتسبوا نحو 0.95 كيلو إضافي، في حين أن أؤلئك الذين لم يواجهوا هذا النوع من التمييز خسروا 0.71 كيلو.

ولفت فريق من جامعة UCL اللندنية إلى أن النتائج التي توصلوا إليها والتي نشرت في مجلة السمنة تتعارض مع الاعتقاد السائد بأن “فضح الدهون” يساعد الناس في فقدان الوزن. وقالت الدكتور سارة جاكسون من جامعة UCL اللندنية إنه “لا يوجد أي مبرر يدفع الناس لممارسة أي نوع من التمييز والاضطهاد تجاه الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد”. وأضافت: “أظهرت نتائجنا أن هذا التمييز لا يشجع على فقدان الوزن، بل يؤدي في أغلب الأحيان إلى زيادته”.

بدورها، لفتت البروفيسورة جين واردل، مديرة مركز بحوث السرطان في جامعة UCL اللندنية إلى أنَّ “التمييز لناحية الوزن يساهم في زيادة السمنة لا الحد منها، خصوصاً أنَّ عدداً من المرضى الذين يعانون من سمنة مفرطة لا يعاملون باحترام من الأطباء بسبب وزنهم الزائد”.

ووجدت دراسات سابقة أن الأشخاص الذين يعانون من تمييز تجاه وزنهم الزائد يشعرون براحة تجاه الأكل، في حين أنَّ التمييز وردود الفعل السلبية تجاه الوزن الزائد يمكن أن يزيد من شهيتهم خصوصاً تجاه المأكولات غير الصحية. وثبت أن التمييز لناحية الوزن يشعر الناس بثقة أقل بأنفسهم ويجعلهم يتجنبون أي نشاط رياضي أو ترفيهي.

Share.