قيادة الجيش: مصرون على استئصال جذور الإرهاب

0

قيادة الجيش: مصرون على استئصال جذور الإرهاب مهما كلف ذلك من تضحيات ودماء

شيعت قيادة الجيش، اليوم، في حضور حشد من الأهالي ورفاق السلاح، 5 عسكريين استشهدوا خلال الإشتباكات التي خاضها الجيش ضد المجموعات الإرهابية في جرود بلدة رأس بعلبك، هم: الملازم أول أحمد طبيخ في بلدة دورس – بعلبك، الرقيب محمد ناصر الدين في بلدة المنصورة- الهرمل، الجندي بلال أحمد في بلدة شان- عكار، المجند حسن ديب في محلة جبل محسن، والمجند محمد علاء الدين في بلدة مجدل سلم- مرجعيون.

وقد أدت وحدات عسكرية مراسم التكريم اللازمة للشهداء الخمسة، وتم تقليدهم أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري، ثم أقيمت الصلوات على جثامينهم الطاهرة في بلداتهم، وألقى ضباط ممثلون عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني الأستاذ سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي كلمات في احتفالات التأبين، أشادوا فيها بمسيرة الشهداء وإخلاصهم للجيش والوطن، ومما جاء فيها: “إن استشهاد كوكبة من رفاقنا الأبطال، الذين استبسلوا في مواجهة الإرهابيين، هو محطة مضيئة في معركتنا المفتوحة ضد الإرهاب، وهذه المعركة لا بد أن تحسم في نهاية المطاف لمصلحة الجيش ولبنان، فانجازات وحداتنا المتلاحقة في التصدي للجماعات الإرهابية على حدودنا الشرقية، ومتابعة عملية عزلها وسد منافذ إمدادها، جنبا إلى جنب مع الإنجازات اليومية التي تحققها باقي الوحدات على صعيد تفكيك الخلايا الإرهابية في الداخل، تؤكد مضي الجيش قدما في استئصال جذور الإرهاب من لبنان، ولن تزيدنا دماء الشهداء والجرحى إلا مناعة وإصرارا على استكمال هذا الهدف، مهما كلف ذلك من تضحيات ودماء”.

الجمهورية

Share.