كواليس اجتماع السيد نصر الله والعماد عون

0

قال مصدر واكب اجتماع السيد نصر الله والعماد عون انه كان عبارة عن لقاء بلا جدول اعمال محدد وجرى خلاله عرض شامل للاوضاع في المنطقة من العراق الى سوريا، وصولاً الى لبنان والتهديدات التي يتعرض لها.
 
واكد المصدر ان لا خلاف بين الجانبين على اي موضوع، مشيراً الى ان ما جرى كان لقاء طبيعياً ضرورياً بين الحلفاء تجري فيه جولة افق شاملة ويدلي فيها كل فريق بوجهة نظره وما لديه من معلومات حول القضايا المطروحة.

وأشار الى ان المجتمعين بحثوا في الوضع اللبناني في اطار العاصفة التي تشهدها المنطقة وانعكاساته عليها. كذلك تم التطرق الى الاستحقاقات الداخلية من دون الدخول في تفاصيلها، اذ ان موقف الحزب من الاستحقاق الرئاسي معروف وجرى تأكيد المؤكد.

واكد المصدر ان هذه الاستحقاقات جرى بحثها في لقاءات سابقة. وختم: «في المحصّلة، فان كل فريق عرض للقاءاته واتصالاته وتوقعاته وجرى بحث في العمق على مستوى المنطقة ككل وليس على المستوى الداخلي حصرا».

من جهتها، ذكرت مصادر مطلعة ان البيان المشترك تجنب الغوص في قضايا خلافية بين الطرفين، ومنها ما يتصل بأولوية انتخاب رئيس الجمهورية على الإنتخابات النيابية.

وقال احد مسؤولي التيار لـ»الجمهورية» إن الحزب ما يزال يحاذر الوصول الى انتخابات نيابية قبل انتخاب رئيس الجمهورية والمراحل الدستورية التي تلي الإنتخابات النيابية ومنها سبل إجراء الإستشارات النيابية لتكليف رئيس الحكومة في ظل الآلية الدستورية.

وأضافت المصادر: «لذلك، تجنب البيان المشترك الإشارة الى ملف الإنتخابات الرئاسية التي حضرت في جانب مهم من اللقاء الذي امتد حتى ساعة متقدمة من فجر امس».

 

Share.