كوريا الجنوبية تتجاوز العراق وتصل إلى نهائي آسيا

0

حجزت كوريا الجنوبية بطاقة التأهل الأولى لنهائي بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة حالياً بأستراليا بتغلبها اليوم الاثنين، على المنتخب العراقي 2-صفر في مباراة الدور قبل النهائي الأولى للبطولة والتي جرت بمدينة سيدني.

وسجل هدف المباراة الأول لي جيونج هيوب في الدقيقة 20 وأضاف كيم يونج جوون الهدف الثاني للمنتخب الكوري في الدقيقة 50.

ولم يقدم المنتخب الكوري أداء مذهلا في المباراة ولكنه قدم ما يكفي للفوز ببطاقة التأهل للنهائي، بينما ظهر افتقاد المنتخب العراقي للاعب الهداف الذي يجيد إنهاء الهجمات واضحا حيث نجح في صنع العديد من الهجمات الخطيرة لنفسه دون أن يتمكن لاعبوه من تحويل هذه الهجمات إلى أهداف.

وتأهل المنتخب الكوري إلى النهائي الآسيوي للمرة الأولى منذ 27 عاما بعد تفوقه على نظيره العراقي في مواجهة مكررة بقبل نهائي البطولة الآسيوية عام 2007 عندما فاز أسود الرافدين على النمر الكوري بضربات الجزاء الترجيحية في طريقه للوصول إلى نهائي البطولة وإحراز اللقب.

وبعد البداية السريعة للمنتخب الكوري وإضاعته أولى فرص المباراة في الدقيقة الثالثة اليوم، بدأ المنتخب العراقي يفرض سيطرته على زمام الأمور ونجح في الوصول إلى مرمى كوريا الجنوبية أكثر من مرة عن طريق الضغط على اللاعبين الكوريين في نصف ملعبهم. ولكن الهجمات العراقية لم تصل إلى الدرجة المطلوبة من الخطورة لتشكل تهديدا على المرمى الكوري.

ووصلت هجمة خطيرة إلى المرمى العراقي من جديد في الدقيقة العاشرة ولكن الكرة كانت من نصيب جلال حاجم حارس مرمى العراق.

ولعب نام تي هي تسديدة قوية على المرمى العراقي في الدقيقة 11 ولكنها مرت عالية للغاية من فوق المرمى.

وشهدت الدقيقة 19 قمة الإثارة عندما قطع يونس محمود كرة عائدة من الدفاع الكوري وحاول أن يلعب تمريرة عرضية أمام المرمى ولكنه لم يجد المتابعة اللازمة من زملائه وانقطعت الكرة لتتحول إلى مرتدة خطيرة أنهاها سون هيونج مين بتسديدة قوية على المرمى ولكن الحارس العراقي حاجم أبعدها إلى ركنية بأطراف أصابعه.

ولم تكد الكرة تبتعد كثيرا حتى احتسبت ضربة حرة مباشرة لكوريا الجنوبية لعبها كيم جين سو واستقبلها لي جيونج ليلعب تسديدة رأسية على يمين حاجم مسجلا الهدف الأول لكوريا الجنوبية في الدقيقة 20 .

ولعب أمجد كلف عرضية خطيرة من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 24 ولكنها لم تجد أي متابعة وبعدها لعب يونس محمود رأسية خلفية أمسك بها الحارس الكوري كيم جين هيون قبل أن يعلن الحكم تسلل محمود في تلك اللعبة.

وواصل المنتخب الكوري هجماته الخطيرة ولعب سون هيونج تسديدة أرضية متقنة من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 26 التقطتها الحارس العراقي حاجم.

وكثف المنتخب العراقي ضغطه وهجماته في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل ، ولكنه لم يتمكن من ترجمة هذا الضغط إلى أهداف.

على الجانب الآخر كان المنتخب الكوري هو الأخطر على المرمى وجاءت هجماته أكثر سرعة وتنظيما حيث شهدت الدقيقة 37 فرصة تهديفية محققة لكوريا عندما لعب هان كيو وون تمريرة بمحاذاة أطراف منطقة الجزاء باتجاه اللاعب المتمركز أمام المرمى سون هيونج ولكن زميله نام تي هي جاء منطلقا من خلفه ليلعب تسديدة قوية اصطدمت بقدم أحد لاعبي العراق قبل أن تخرج إلى ركنية.

وفرض التوتر نفسه على لاعبي الفريقين خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول التي شهدت تكثيفا شديدا للهجمات العراقية على المرمى الكوري ، قبل وقوع احتكاك في الدقيقة 44 بين قائد المنتخب العراقي يونس محمود واللاعب الكوري جو هو بارك واستدعى حكم المباراة اللاعبين لتهدئتهما.

وبدأ شوط المباراة الثاني من حيث انتهى الشوط الأول ، وأضاف كيم يونج جوون الهدف الثاني للمنتخب الكوري في الدقيقة 50 من تسديدة بقدمه اليسرى على أطراف منطقة الجزاء لم يتمكن الحارس العراقي من اللحاق بها.

وتألق حاجم في المرمى العراقي في الدقائق التالية حيث تصدى لتسديدتين خطيرتين على المرمى من لي ميونج جو وسون هيونج في الدقيقة 53 و54 على الترتيب.

بينما استمر مسلسل إضاعة الأهداف من المنتخب العراقي الذي فشل في استغلال حالة الارتباك الواضحة التي سيطرت على دفاع وحارس المرمى الكوري لعدة دقائق.

وأضاع علاء عبد الزهرة انفرادا للمنتخب العراقي في الدقيقة 62 عندما لعب تسديدة ضعيفة على يمين الحارس الكوري كيم.

وبدا الإجهاد واضحا على لاعبي الفريقين في الدقائق التالية حيث حاولت كوريا المحافظة على نتيجة المباراة ، فيما هدأت وتيرة الهجوم العراقي. وشهدت الدقيقة 83 موقفا طريفا عندما نزل أحد المشجعين أرض الملعب ولكن رجال الأمن سارعوا بإخراجه لاستئناف اللعب.

وتلتقي كوريا الجنوبية يوم السبت المقبل في نهائي البطولة مع الفائز من مباراة الدور قبل النهائي الأخرى المقررة غدا الثلاثاء بين البلد المضيف أستراليا ومنتخب الإمارات. بينما يلتقي المنتخب العراقي مع الخاسر من هذه المباراة في مباراة تحديد المركز الثالث يوم الجمعة المقبل.

ويأمل المنتخب الكوري التقدم خطوة أخرى في نهائي السبت لإحراز لقبه الثالث في تاريخ البطولة الآسيوية والأول له منذ عام 1960

العربية

Share.