مؤتمر الازهر : ندعو المسيحيين الى التجذر في أوطانهم

0

مؤتمر الازهر مديناً “داعش”: ندعو المسيحيين العرب الى التجذر في أوطانهم

 اكد مؤتمر دولي دعا اليه الازهر في ختام اعماله ان الاسلام “براء” من “الارهاب” الذي يرتكب باسمه ولكنه لم يخرج بنتائج ملموسة لمواجهة التنظيمات الجهادية التي دانها بشدة. وقال البيان الختامي للمؤتمر ان “العالم العربي يواجه حالة غير مسبوقة من التوتر والاضطراب نتيجة ظهور حركات متطرفة تعتمد الارهاب اداة لتنفيذ مآربها فقد تعرض مواطنون امنون الى الاعتداء على كرامتهم الانسانية وحقوقهم الوطنية ومقدساتهم الدينية وجرت هذه الاعتداءات باسم الدين والدين منها براء”.

واعتبر البيان ان “كل الفرق والجماعات والمليشيات الطائفية التي استعملت العنف والارهاب في وجه ابناء الامة، رافعة زورا وبهتانا رايات دينية، هي جماعات اثمة فكرا وعاصية سلوكا وليس من الاسلام الصحيح في شيء.
ودعا المؤتمر الى “لقاء حواري عالمي للتعاون عل صناعة السلام واشاعة العدل في اطار احترام التعدد العقيدي والمذهبي والاختلاف العنصري والعمل بجد واخلاص على اطفاء الحرائق المتعمدة بدلا من اذكائها”.
وشدد البيان على انه “من المفاهيم المحرفة” ايضا من قبل التنظيمات الجهادية “مفهوم الجهاد ومعناه الصحيح في الاسلام هو انه ما كان دفاعا عن النفس وردا للعدوان واعلانه لا يكون الا من ولي الامر وليس متروكا لاي فرد او جماعة مهما كان شأنها”، مؤكداً ان “تهجير المسيحيين وغيرهم من الجماعات الدينية والعرقية الاخرى جريمة مستنكرة نجمع على ادانتها لذلك نناشد اهلنا المسيحيين الحذر في اوطانهم حتى تزول موجة التطرف التي نعاني منها جميعا”.

المصدر أفب والنهار

Share.