ما الفرق بين طائرات “بوينغ” و”ايرباص”؟

0

طائرات “بوينغ Boeing” هي صناعة أميركية ، مقرها مدينة شيكاغو، ومصانعها بالقرب من مدينة سياتل، أما طائرات “إيرباص Airbus”، فهي شركة صناعة الطائرات التابعة لشركة EADS، وهي الشركة الأوروبية للصناعات الجوية، ومقر “إيرباص” في تولوز، فرنسا.
تعتبر “ايرباص” و”بوينغ” الشركتين الأكثر شعبية اللتين تهيمنان على السوق الحالي من الطائرات. هاتان الشركتان تختلفان الواحدة عن الأخرى في العديد من الطرق بما في ذلك تصميم الطائرات.

الفرق من حيث الشكل الخارجي:
أسهل طريقة لتمييز الطائرات عن بعضها هي من طريق التحقق من النصف السفلي من الطائرة حيث يكون اسم الشركة مذكوراً.
أما الفرق الآخر، فيكمن في الجزء الأمامي من الطائرات إذ إن طائرات “ايرباص” لديها جزء أمامي “مقوس ومدور”، في حين أن طائرات “بوينغ” تكون مستديرة أكثر. وبالمثل، نوافذ قمرة القيادة هي أيضاً مختلفة بحيث ‘ن طائرات “ايرباص” تملك عدداً أكبر من النوافذ المربعة التي تأتي في خط مستقيم على طول هيكل الطائرة، في حين أن النوافذ في طائرات “بوينغ” صممت على شكل يشبه الـ “V” ويختلف عن باقي النوافذ من حيث الزوايا لإيجاد شكل مختلف.

الاختلافات في مكان المحرك:
تضع “ايرباص” عموماً محركات الطائرة تحت الأجنحة، في حين أن محرك “بوينغ” يتواجد على الأمام من الجناح. ومع ذلك، يتغير موضع المحرك وفقاً لتصميم الطائرات.

الفرق في الالكترونيات التي تستخدم في الطائرات:
يتم التحكم في طائرات “ايرباص” باستخدام ما يعرف بـ sidestick، وهي مماثلة لعصا التحكم التي تستخدم في ألعاب الكمبيوتر. أما “بوينغ”، فتستخدم عجلة تحكم بالقيادة تسمى central yoke بمثابة عارضة تأتي على شكل U.

الفرق في ما يتعلق بالحماية:
أدرجت “ايرباص” نظام حماية صلب باستخدام أنظمة الأسلاك أي fly by wire. هذا يعني أن نظام الطائرات لا يمكن تجاوزه، إذ إن الطيار لا يمكن أن يتحمل السيطرة الكاملة على النظام كما لا يمكنه القيام بأمور خطرة وجذرية مثل تعطيل الطائرة أو إرهاق هيكل أو محرك الطائرة والتسبب بمشكلة.
في “بوينغ”، يمكن الطيار أداء جميع هذه الوظائف بمجرد تجاوز أو إبطال النظام التجريبي. أيضاً، تملك عناصر التحكم في “بوينغ” خدمة الحصول على ملاحظات، الأمر الذي لا يتوافر في خدمة الضوابط في “ايرباص”. وفي حال تجاهل الطيار التحذيرات في “بوينغ”، يمكن أن تتوقف الطائرة عن العمل، أو أن تضل طريقها.

الفرق في السوق:
الفرق الرئيسي بين “ايرباص و”بوينغ”، هو أن “بوينغ” هي الشركة الرائدة في إنتاج الطائرات الكبيرة ذات الهياكل العريضة في حين أن مبيعات “ايرباص” تكون أعلى في مجال الطائرات الصغيرة ذات الهياكل الضيقة.
تنتج “ايرباص” أكبر طائرة ركاب في العالم وهي A380. أما أحدث منتجات “بوينغ” في السوق فهي “787 دريملاينر 787 Dreamliner”، وهي طائرة مصنعة مع ما يصل إلى 50% من مواد تهدف إلى زيادة كفاءة الوقود وتقليل الآثار السلبية على البيئة.

معلومات عن “بوينغ” و”إيرباص”:
– تعد شركة “بوينغ” في الوقت الحاضر من أكبر الشركات العملاقة في العالم، لا سيما بعد اندماجها مع شركة “ماكدونال دوغلاس” عام 1997 المتخصصة في تصنيع الطائرات.
– تدعم الحكومة الأميركية شركة “بوينغ” بشكل كبير كونها تهدف إلى أن تكون الولايات المتحدة الدولة التي سوف تقود العالم في حقل الطيران خلال الأعوام القادمة.
– يقع مقر التجميع النهائي لإنتاجات “ايرباص” في تولوز- فرنسا، وهامبورغ – ألمانيا، واشبيلية – إسبانيا، ومنذ عام 2009، في تيانجين، الصين.
– تملك “إيرباص” فروعاً في كل من الولايات المتحدة، اليابان والصين وقد أصبحت “إيرباص” الشركة الأولى عالمياً في إنتاج وتسويق الطائرات على المستوى التجاري.

المنافسة بين “بوينغ” و”إيرباص”:
على الرغم من أن الشركتين تملكان مجموعة واسعة من المنتجات في قطاعات مختلفة، إلا أن التنافس موجود لا سيما حين يتعلق الأمر بسد أي ثغرات في الطلب، وتحقيق ميزة أفضل وتحسين التصميم وزيادة عدد المقاعد في الطائرة وغيرها من الأمور التي تجعل الشركتين في تنافس مستمر نحو الأفضل. فـA380 من “ايرباص”، على سبيل المثال، تم تصميمها لتكون أكبر من 747 من “بوينغ”، كما اقترحت “ايرباص” XWB من طراز A350 لتنافس طائرة “بوينغ” 787 السريعة البيع، بعد تعرضها لضغوط كبيرة من شركات الطيران لإنتاج نموذج منافس.
هناك نحو 5102 طائرتي “ايرباص” في الخدمة حالياً، وتسعى إدارة الشركة لكسب أكثر من 50% من طلبيات الطائرات في السنوات الأخيرة. وفي عام 2006، فازت شركة “بوينغ” بالمزيد من الطلبات بكل المقاييس، إلا أن “ايرباص” استعادت التكافؤ اعتباراً من منتصف عام 2007.

أحدث الأخبار عن الشركتين:
1. تعتزم مجموعة شركات “ايرباص” الأوروبية بيع حصتها في شركة الطيران الفرنسية “داسو” التي تمثل 46.32% بمبلغ قدره 5 مليارات أورو، إلا أنه ينبغي على الشركة استشارة الحكومة الفرنسية قبل بيع هذه الحصة.
2. أعلنت مجموعة “ايرباص” عن الأرباح التي حققتها خلال النصف الأول من هذا العام والتي ارتفعت بنسبة 50% لتصل إلى 1.14 مليار أورو، كما ارتفعت قيمة المبيعات بنسبة 6% لتصل الى 27.2 مليار أورو في النصف الأول من هذا العام.
3. فتح أخيراً معرض الطيران البريطاني، المقام في فارنبوروث بالقرب من العاصمة البريطانية لندن، أبوابه للمشاركين فيه من أمثال شركة “إيرباص” الأوروبية و”بوينغ” الأميركية وقد طرحت شركة “إيرباص” الأوروبية نموذجها الجديد من طائراتها “نيو ايه 330” التي سوف يتم تسليم أول طائرة منها في 2017. والطائرة الجديدة مزودة بمحرك “رولز رويس” وتسمح بتوفير 14% من الوقود وتراوح تكلفتها ما بين 1.5 و2 ملياري أورو.
4. سوف تطلق شركة “بوينغ” الأميركية قريباً طائراتها “737 ماكس” التي تتسع لـ 200 راكب، منها أماكن اقتصادية.
5. تفوقت شركة “بوينغ” الأميركية على منافستها الشركة الأوروبية للطيران “إيرباص” وحصدت عدداً أكبر من الطلبات على طائراتها خلال النصف الأول من هذا العام حيث سجلت 499 طلباً مقابل 290 طلباً بالنسبة لمنافستها “ايرباص” التي كانت قد باعت أكثر من 200 طائرة خلال شهر حزيران الماضي ولكنها سجلت إلغاء 120 طلباً خلال الربع الأول من هذا العام.

Share.