ما حصل مع القديس يوحنا بولس الثاني لم يحصل مع البابا فرنسيس !

0

ما حصل مع القديس يوحنا بولس الثاني من محاولة لاغتياله خلال زيارته الفيليبين عام 1995 تزامنًا مع احتفالات يوم الشبيبة العالمي، لم يحصل مع البابا فرنسيس. فقد اعلن الأب فيديريكو لومباردي للصحافيين ان الشائعات المروّجة عن انه كان هناك تخطيط محتمل لاغتيال البابا فرنسيس خلال زيارته للفيليبين (15-19 كانون الثاني 2015) لا أساس لها من الصحة. وقال: “في الأيام القليلة الماضية، كان هناك كلام على فرضية انه كانت هناك محاولة لاغتيال للبابا خلال رحلته إلى الفلبين. وقد قال رئيس اساقفة مانيلا الكاردينال (لويس أنطونيو) تاغل الذي لديه مصادر جيدة، إن المعلومات ليست جديرة بالثقة”.

وكانت وسائل إعلام فيليبينية ذكرت أن رجلا تابعا لتنظيم “القاعدة” خطط لوضع قنبلة بغية تفجيرها على الطريق التي سيسكلها الموكب البابوي. غير ان الشرطة اطاحت بالخطة، وغيّرت طريق الموكب. ونظرا الى ان الكاردينال تاغل مطلع في شكل جيد على الوضع في الفيليبين، فقد وافق لومباردي على أن الشائعات “لا أساس لها”. وقد جاءت تصريحاته خلال مؤتمر صحافي عقده عن نشاطات البابا فرنسيس مع مجلس الكرادلة الذي اجتمع هذا الاسبوع لمناقشة “إصلاح الكوريا”.

Share.