مشرد يساعد بريطانية بـ3 جنيه استرليني لتعود إليه بـ20 ألف

0

فقدت الطالبة البريطانية دومينيك هاريسون محفظتها الشخصية منذ يومين، وفجأة ظهر رجل مشرد بلا مأوى لمساعدتها بـ3 جنيه استرليني لتستقل سيارة أجرة إلى منزلها، وكان ذلك كل ما يمتلكه حينها. ورغم أنها لم تستطع أخد أمواله، قررت هاريسون، 22 عاما، حسب صحيفة «ديلي تليجراف» الخميس، رد الجميل إلى روبي، الرجل المشرد، بإطلاقها حملة لتجميع أموال ومساعدته على شراء منزل وعيش حياة جيدة.

وبعد يومين فقط من إطلاق الحملة، نجحت هاريسون في جمع 21 ألف جنيه استرليني لصالح روبي، حيث قررت النوم في الشارع وتوقيف الناس لإخبارهم بالقصة كاملة. كما لقى تصرف روبي ردود فعل قوية من من جميع أنحاء العالم، حيث أطلقت هاريسون موقعا إلكترونيا لمن يريد مساعدة ذلك الرجل، وبالفعل تلقت تبرعات من الخارج.

وبعد أن قضت ليلة واحدة تحاول النوم في شوارع «بريستون» في بريطانيا، أعربت هاريسون عن سعادتها بالدعم الذي تلقته حينها رغم أنها لم تستطع النوم تلك الليلة، ولذا قرتت الذهاب إلى روبي وقضاء بعض الوقت معه لتخبره بما تفعله لأجله. ولم يكن لدى روبي أي شئ يفعله سوء الشكر وشعوره بالمفاجأة بكمية الدعم الذي تلقاه.

وتقول هاريسون: «قضيت 4 أيام أحاول البحث عن روبي بعد أن حاول مساعدتي بعد سرقتي.. ولم أجده.. فقررت نشر القصة على فيسبوك وتويتر في محاولة للعثور عليه.. لأكتشف أنني لست الوحيدة التي ساعدها وأنه ساعد آخرين في إيجاد ممتلكاتهم وأيضا في إعطائهم وشاحات تحميهم من البرد».

وذكرت أن كل ما كانت تأمله هو الحصول على 500 جنيه استرليني كإيجار لشقة يعيش فيها، ولكن الموقع الذي أطلقته كان «غارقا» بالأموال بمجرد الإعلان عن الحملة حتى وصل إلى 21 ألف جنيه استرليني.

Share.