مطر: نرفض تسليح المسيحيين

0

رأى مطران بيروت للموارنة بولس مطر أنّ البطاركة لا يحملون معهم إلى “مؤتمر مسيحيي الشرق في واشنطن” أورقاً فحسب، بل يحملون هماً، لأنّ ما حصل في العراق غير مقبول وهم ذهبوا الى واشنطن لاسماع صوتهم، وللدفاع عن الثقافة المشتركة التي بنوها مع غيرهم على مدى عقود.

وإعتبر مطر في حديث لـ”صوت لبنان – الأشرفية” أن الدخول الى واشنطن يضمن وصول صوت البطاركة وقضيتهم الى العالم بأسره، لأنّ المسيحيين لا يحملون السلاح، مضيفاً أنّ حماية المسيحيين تعتمد على المسلمين لأنّ مصيرهم مرتبط ببعضهم البعض، وعلى دولهم أن تؤمّن لهم الحماية .

ورفض المطران مطر موضوع تسليح المسيحيين ووصفه بالتخلّف، داعياً الى أن تكون المعالجة عن طريق الأمم المتحدّة وليس عن طريق الغرب فحسب.

وفي الشّأن اللّبنانيّ، شدد المطران مطر على أنّه من المعيب الإستعانة بالخارج لانتخاب رئيس للجمهوريّة اللبنانيّة، خصوصاً وأنّ لدينا جمهوريّة ودستور ولسنا قصّاراً.

وأضاف: في العراق تم انتخاب رئيس، والدول التي تمرّ بأصعب الظروف انتخبت رئيساً فما الذي ينقصنا كلبنانييّن؟ آملاً ترتيب موعد للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مع الرئيس الاميركي باراك أوباما.

Share.